English  

أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني ل مارتن برنال

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني لـ مارتن برنال

أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني لـ مارتن برنال

مؤلف:
قسم:علم الفلسفة والمنطق
اللغة:العربية
الناشر:المجلس الأعلى للثقافة 
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

أثينة السوداء إلهة العقل والحكمة عند الإغريق أفريقية سوداء ولها أصول سامية أيضا هذا كل ما يريد أن يقوله المؤلف مارتن برنال، ويقع مشروعه في أربعة أجزاء، وبين أيدينا ترجمة الجزء الثاني المجلد الثاني. إنه حقا مشروع ضخم لأن المؤلف يتصدى لمهمة إعادة تأريخ الحضارات القديمة، ومن ثم إعادة تشكيل العقلية الحديثة، فالمركزية الأوروبية جعلت من أوروبا منبعا لكل إبداع فكري وفني. ومع أن الحكمة الإغريقية تقول ''لا شيء يخلق من العدم، فإن الفكرة الشائعة لدى الغرب عن المعجزة الإغريقية تعني أن الإغريق هم صانعو كل شيء من لا شيء أي لم يسبقهم أحد إلى ما توصلوا هم إليه. هم مبدعو الفنون والآداب والعلوم، وتفوقوا على أسلافهم من أصحاب الحضارات الأقدم في كل تلك المجالات.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني لـ مارتن برنال"

اقتباسات كتاب "أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني لـ مارتن برنال"

كتب أخرى مثل "أثينة السوداء الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية الجزء الثاني المجلد الثاني لـ مارتن برنال"

كتب أخرى لـ "مارتن برنال"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا