English  

كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي

كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي

( 35 تقييمات )
مؤلف: ديل كارنيجي
قسم: التنمية البشرية وتطوير الذات
اللغة: العربية
الناشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
الصفحات: 193
مراجعات ( 15 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

ديل كارنيجي

المؤلف كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي والمؤلف لـ 11 كتب أخرى.
ديل كارينجي (بالإنجليزية: Dale Carnegie)؛ (24 نوفمبر 1888 بالقرب من ميزوري - 1 نوفمبر 1955 في فوريست هيلز، نيويورك) كان مؤلف أمريكي ومطور الدروس المشهورة في تحسين الذات ومدير معهد كارنيجي للعلاقات الإنسانية ولد عام 1888 وتوفي عام 1955، بعد أن أصيب بسرطان الدم من نوع لمفومة هودجكين
نشـأ ديـل كـارنيجى في أسـرة فـقيرة، وكان الابن الثاني لكـل من جيمس وليم كـارنيجى وأمـاندا إليزابيث هاربيسون
منذ عام 1912 وديل كارنجي يعقد الدورات التدريبية لرجال الأعمال والمهنيين في نيويورك وكانت هذه الدورات تتكلم عن الخطاب العام فقط
من أهم مؤلفاته كتاب "دع القلق وابدأ الحياة" How to Stop worrying and Start Living وقـد تُرجم إلى عـدة لٌغـات وانتشر بشكل واسع في العالم العربي والإسلامي.
نشر كتاب "كيف تؤثر على الآخرين وتكسب الأصدقاء" للمرة الأولى عام 1973 في طبعة لم تتجاوز الخمسة آلاف نسخة.
وكان كارنجي دائما يقول إنه من الأسهل أن تجمع مليون دولار من أن تضع عبارة باللغة الإنجليزية.
تأثر به مجموعة كبيرة من الكتّاب العرب والمسلمين وانتشرت كتب بعده مستوحاة من الفكر الغربي في تطوير الذات ولكن بقالب إسلامي مثل:
كتـاب جدد حياتك للشيخ محمد الغزالي.
كتـاب لاتحزن للداعية عائض القرني.
كتـاب استمتع بحياتك للشيخ محمد العريفي.

وصف الكتاب

إن القواعد التي أرسيتها في هذا الكتاب ليست مجرد نظريات أو عمل تخميني وحسب إنما طبقت هذه النظريات والأعمال والمبادئ حرفياً وشاهدت تطبيقها يؤثر ويطور حياة كثير من الناس. حتى إن صاحب العمل غير فلسفة حياته وكانت مؤسسته متوجهة بالولاء والحماس الجديدين ونما روح الفريق المتعاون بينهم بصورة جديدة وكيف لا وأن هناك رجلاً مع ثلاثمائة وأربعة عشر موظفاً انضم إلى تلك الدورات الدراسية ودرسوا المبادئ التي تمت مناقشتها في هذا الكتاب. "وعندما اعتدت المشي خلال مؤسستي، لم يقم أحد بتحيتي. كان الموظفون في الواقع ينظرون إلى الاتجاه الآخر عندما يرونني أقترب، لكنهم الآن أصدقائي، حتى حارس المبنى يناديني باسمى الأول".

حقوق النشر محفوظة

التحميل غير متوفر حفاظاً على حقوق نشر المؤلف ودار النشر

  أبحث عن كتاب آخر

اقتباسات كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ ديل كارنيجي

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ ديل كارنيجي

كتب أخرى في التنمية البشرية وتطوير الذات