English  

تحميل كتاب همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل pdf

الناشر بالمكتبة هو المؤلف

معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط وأي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف ناشر الكتاب

الناشر بالمكتبة هو المؤلف
همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل pdf

همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل

  ( 1 تقييمات )
مؤلف:
قسم:الأدب الفلسفي
اللغة:العربية
الصفحات:143
حجم الملف:1.21 ميجا بايت
نوع الملف:PDF
تاريخ الإنشاء:03 مارس 2020
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 1 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
الفيلسوف الكوني عزيزهوية موثوقة

كاتب و فيلسوف

الناشر والمؤلف كتاب همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل وناشر 20 كتب أخرى.
فيلسوف كوني

وصف الكتاب

همساتنا آلكونيّة .. مِن آلقلب:

قال تعالى : [ ألأخلاص سرّي أقذفهُ في قلب مَنْ أحبّ], و بما أن الامر يحتاج لمقدمات حتى يتحقق؛
[فمَنْ أخلَصَ لله أربعينَ صباحاً (فقط) جرتْ ألحِكمة من قلبه على لسانهِ], فكيف لو أخلص و صبر 50 عاماً؟ لذلك ليس سهلاً أن تكونَ مخلصاً .. و في هذا آلزّمن ألّذي قلّ فيه أصحاب آلقلوب, (لأنّ آلحِكمة سِرّ الله) فسلامٌ عليكم أيّها الأحبة آلكونيّون, يا مَنْ أعددتم أنفسكم و حَرَصْتمُ آلأتيان بآلعِبادات و آلرّياضات و الحِلم للحفاظ على قلوبكم ألمتعطشة للحِكمة وسط الجّاهليّة آلحديثة ألتي مسخت العالم بسبب لقمة الحرام.

أيّها آلأحبّة آلكونيّون .. هذه همساتي ألكونيّة أنثرها كباقة وردٍ مُلوّنة .. مُعطّرة .. طيّبة, لتكون عيداً لأوّلِكم و لآخِرِكم و زاداً لأرواحكم و آية و نوراً من الله, لدحض الباطل و القسوة و آلجّهل و العبودية .. حتى آلنّصر.

إنّها مائدة الله نزلت من آلسّماء ثمّ إنبعثتْ همساتٌ مِن قلبيَ آلعاشق ألحنون ألّذي أبى إلّا آلتّيمُم بآلشّفقة و محبّة أهل ألرّحمة و آلوجدان, و ما كان العشق ليكبر بوجودي .. لولا أني أحببتهُ و جعلته ألدّرس آلوحيد في حياتي و حرصتُ على تعلّمه و حمله و جعله كعنوان رغم ما كلّفني من آلأذى و آلهجر و آلغربة أكثر من 60 عاماً!

فكان ثمار ذلك آلصّبر آلجّميل على بلاء الحُبّ ألأليم؛ بُحوراً من آلهمساتِ ألفكريّة آلتي أحببتُ نشرها بعنوان:

[أيّها آلقلب إنْ كُنتَ تَعْشَقْ .. فإتبع أهل ألقلوب ألرّحيمة]!

لأنّهم وحدهم يحفظون عهد الله, بعكس أهل (ألعقول) ألّذين يُقيّمون آلأشياء حتى (آلحُبّ) بمدى آلرّبح و آلخسارة فقط بمقياس النانو تكنولوجي, و لِمُجرّد إنتهاء تجارتهم يرحلون و يكسرون قلبك بلا تجبير ولامبالات!
و بهذه آلهمسة آلكونيّة, نفتتح (ألجزء آلأوّل) مُتمنّيّاً لكم معها أجمل آلأسفار ألماتعة, تمهيداً لأصدار ألجّزء الثاني قريباً بإذن الله رَبّ آلعشق.
ألفيلسوف الكونيّ

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "همساتٌ فكريّةٌ كونيّةٌ - ألجزءُ آلأوّل"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
أتصل بنا

كتب أخرى لـ الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي

كتب أخرى في الأدب الفلسفي