English  

تحميل كتاب نهاية طاغية pdf

نهاية طاغية

نهاية طاغية

مؤلف: ناصر السعيد
قسم: القسم العام
اللغة: العربية
الصفحات: 77
حجم الملف: 2.38 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 03 أكتوبر 2009
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

ناصر السعيد

المؤلف كتاب نهاية طاغية والمؤلف لـ 12 كتب أخرى.
ناصر السعيد هو أول معارض لنظام الحكم في السعودية منذ نشوءها عام 1932. ولد ناصر السعيد في مدينة حائل شمال وسط الجزيرة العربية عام 1923 (أي بعد سقوط حائل بيد عبد العزيز آل سعود بعام واحد). انتقل إلى الظهران عام 1947 للعمل في استخراج النفط وتكريره مع شركة ارامكو وعاش مع بقيه العمال السعوديين ظروفاً معيشية صعبة فقاد مع زملاءه هناك سلسلة من الإضرابات للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية والسكنية ورضخت الشركة لمطالبهم. وفي عام 1953 قاد ناصر انتفاضة العمال للمطالبة بدعم فلسطين وتم اعتقاله وارسل إلى سجن العبيد في الإحساء وافرج عنه لاحقاً، وبعد وفاة الملك عببد العزيز أقيم حفل استقبال للمك الجديد (سعود) في مدينة حائل ألقى فيه ناصر السعيد خطاباً طالب فيه بإعلان دستور للبلاد وبإصلاح وتنظيم الموارد المالية للدولة وحماية الحقوق السياسية وحقوق حرية التعبير للمواطنين وفي عام 1956 غادر من حائل إلى مصر بعدما وصلته معلومة عن صدور أمر بالقبض عليه وإعدامه. اشرف ناصر السعيد على برامج إذاعية معارضة للحكم السعودي في إذاعة صوت العرب في مصر ثم انتقل إلى اليمن الجنوبي عام 1963 وانشأ مكتب للمعارضة هناك، وتقابل هناك مع أحد العسكريين الشباب المنشقين وهو المعارض السعودي عبد الكريم أحمد مقبل القحطاني وقد اشتركا لاحقا في تأسيس تنظيم اتحاد شعب الجزيرة من القاهرة منتصف الستينيات. اختطف من بيروت عام ١٩٧٩ ولم يظهر حتى الآن.

وصف الكتاب

تحميل كتاب نهاية طاغية pdf الكاتب ناصر السعيد

ثلاثة كتب فى كتاب : نهاية طاغية pdf، قتل الشيعة في أقدر شريعة pdf، و كنت في مملكة الحريم pdf - ناصر السعيد

ناصر السعيد هو أول معارض لنظام الحكم في السعودية منذ نشوءها عام 1932. ولد ناصر السعيد في مدينة حائل شمال وسط الجزيرة العربية عام 1923 - أي بعد سقوط حائل بيد عبد العزيز آل سعود بعام واحد - انتقل إلى الظهران عام 1947 للعمل في استخراج النفط وتكريره مع شركة ارامكو وعاش مع بقيه العمال السعوديين ظروفاً معيشية صعبة فقاد مع زملاءه هناك سلسلة من الإضرابات للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية والسكنية ورضخت الشركة لمطالبهم، وفي عام 1953 قاد ناصر انتفاضة العمال للمطالبة بدعم فلسطين وتم اعتقاله وارسل إلى سجن العبيد في الإحساء وافرج عنه لاحقاً، وبعد وفاة الملك عبد العزيز أقيم حفل استقبال للمك الجديد (سعود) في مدينة حائل ألقى فيه ناصر السعيد خطاباً طالب فيه بإعلان دستور للبلاد وبإصلاح وتنظيم الموارد المالية للدولة وحماية الحقوق السياسية وحقوق حرية التعبير للمواطنين وفي عام 1956 غادر من حائل إلى مصر بعدما وصلته معلومة عن صدور أمر بالقبض عليه وإعدامه.
اشرف ناصر السعيد على برامج إذاعية معارضة للحكم السعودي في إذاعة صوت العرب في مصر ثم انتقل إلى اليمن الجنوبي عام 1963 وانشأ مكتب للمعارضة هناك، وتقابل هناك مع أحد العسكريين الشباب المنشقين وهو المعارض السعودي عبد الكريم أحمد مقبل القحطاني وقد اشتركا لاحقا في تأسيس تنظيم اتحاد شعب الجزيرة من القاهرة منتصف الستينيات، انتقل بعدها إلى دمشق بعد انتهاء الحقبة الناصرية الثورية بمصر بموت الرئيس النصري جمال عبد الناصر ثم إلى بيروت التي اختطف فيها في 17 ديسمبر 1979 لصالح دولة آل سعود.

هذا الكتاب من تأليف ناصر السعيد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

اقتباسات نهاية طاغية

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات نهاية طاغية

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ ناصر السعيد

كتب أخرى في القسم العام