English  

تحميل كتاب نقاش pdf

نقاش

نقاش

مؤلف: الصادق النيهوم
قسم: الثقافة العامة
اللغة: العربية
الصفحات: 100
عدد الملفات: 1
حجم الملفات: 2.47 ميجا بايت
نوع الملفات: PDF
تاريخ انشاء الملفات: 08 مايو 2008
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملفات الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

الصادق النيهوم

المؤلف كتاب نقاش والمؤلف لـ 22 كتب أخرى.
ولد الصادق النيهوم في مدينة بنغازي عام 1937. درس جميع مراحل التعليم بها إلى أن انتقل إلي الجامعة الليبية، وتحديدا بكلية الآداب والتربية - قسم اللغة العربية، وتخرج منها عام 1961 وكان ينشر المقالات في جريدة بنغازي بين عامي 1958-1959 ومن ثم عُين معيداً في كلية الآداب.
أعدَّ أطروحة الدكتوراه في " الأديان المقارنة" بإشراف الدكتورة بنت الشاطيء جامعة القاهرة، وانتقل بعدها إلى ألمانيا، وأتم أطروحته في جامعة ميونيخ بإشراف مجموعة من المستشرقين الألمان، ونال الدكتوراه بامتياز. تابع دراسته في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عامين.
درَّس مادة الأديان المقارنة كأستاذ مساعد بقسم الدراسات الشرقية بجامعة هلنسكي بفنلندا من عام 1968 إلى 1972.
يجيد، إلى جانب اللغة العربية، الألمانية والفنلندية والإنجليزية والفرنسية والعبرية والآرامية المنقرضة
تزوج عام 1966 من زوجته الأولى الفنلندية ورُزق منها بولده كريم وابنته أمينة، وكان وقتها مستقراً في هلسنكي عاصمة فنلندا، انتقل إلى الإقامة في جنيف عام 1976 وتزوج للمرة الثانية من السيدة (أوديت حنا) الفلسطينية الأصل.
توفي في جنيف يوم 15 نوفمبر 1994 ودُفن بمسقط رأسه مدينة بنغازي يوم 20 نوفمبر 1994.
نشر سنة 1967 مجموعة دراسات منها (الذي يأتي والذي لا يأتي) و(الرمز في القرآن)، وأصبح في هذه الفترة يمثل ظاهرة أدبية غير مسبوقة، وأخذ يثير اهتمام القراء، وكانت أطروحاته وأفكاره تتضمن أسلوباً مميزاً يشهد له الجميع بالحيوية والانطلاق،
من إصداراته :
- إسلام ضد الإسلام
- الإسلام في الأسر: من سرق الجامع وأين ذهب يوم الجمعة ؟
- محنة ثقافة مزورة
- الحديث عن المرأة والديانات
- فرسان بلا معركة
- تحية طيبة وبعد
- نقاش
- القرود
- تاريخنا: من عصور ماقبل التاريخ حتى القرن السابع قبل الميلاد
- من مكة إلى هنا
- العودة المحزنة إلى البحر
- كلمات الحق القوية

وصف الكتاب

يتناول الصادق النيهوم في هذا الكتاب العديد من الموضوعات المتعلقة بالحياة والموت والعقل والدعوة والإسلام وغير ذلك من الموضوعات التي تمثل وجبة فكرية فلسفية ثرية جدًا للقارئ فهو كتاب غني بالأفكار والمعاني العميقة والتي تناقش جوهر الإنسان الباطني المتمثل بنموه ونضجه وارتقائه في القيم والأهداف الإنسانية، ويناقش قضية الموت والحياة ليس من المنظور المتعارف عليه، بل من خلال قيمة الإنسان وعطائه ونضجه في أرض الواقع ومدى تأثيره، فالإنسان الميت لديه هو الشخص الذي فقد ذاته قبل أن يفقد الروح والجسد، والمؤلف في هذا الكتاب يذهب إلى أن ما ندعوه في لغتنا باسم العقل ليس في الواقع خطوة إضافية في طريق الحياة الغريزية بل خطوة مختلفة في طريق آخر. يتابع المؤلف خلال نقاشه لموضوعات الكتاب أبعاد هذا المنطلق من خلال إيجاد علامات جديدة على أن قضية الإنسان ليست في الواقع قضية فرد ما أو جماعة ما بل هي قضية بيئة إنسانية قابلة لنمو الذات أو قابلة لإعداد طبيعة ملائمة لطبيعة الإنسان أو تشويه هذه الطبيعة والاستمرار في تشويهها حتى تصبح ضد نفسها وتحقق الثورة من داخلها. ومن خلال نقاشاته يتوصل المؤلف إلى أن بناء المجتمع الحر يبدأ بكسر عزلة الفرد وكسب ثقته للخروج من مخبئه النفسي وإن قضية الثقة ليست موضع اختيار بل هي ضرورة من ضروريات الوجود الإنساني

اقتباسات نقاش

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات نقاش

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ الصادق النيهوم

كتب أخرى في الثقافة العامة