English  

تحميل كتاب مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص pdf

كتاب مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص pdf

مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص

( 25,851 تقييمات المنصات الأخرى )
مؤلف: ماري هيغينز كلارك
قسم: الروايات والقصص الأدبية
اللغة: العربية
الصفحات: 328
حجم الملف: 27.78 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 26 يوليو 2017
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

ماري هيغينز كلارك

المؤلف كتاب مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص والمؤلف لـ 1 كتب أخرى.
ماري هيغينز كلارك (بالإنجليزية: Mary Higgins Clark )‏ (مواليد نيويورك 1927) روائية أمريكية . تكتب هيجنز الروايات التشويقية. ولقد احتلت جميع كتبها، والبالغة 51 كتابا، قوائم الأكثر مبيعا في كل من الولايات المتحدة ومختلف الدول الأوروبية. بدأت هيغنز كلارك الكتابة في سن مبكرة. عملت كسكرتيرة ومحررة لعدة سنوات، قضت عامًا كمضيفة في شركة بان للخطوط الجوية الأمريكية العالمية قبل ترك الوظيفة للزواج وتأسيس عائلة. زودت دخل أسرتها من خلال كتابة قصص قصيرة. عملت هيغنز كلارك لسنوات عديدة بعد وفاة زوجها في عام 1964 في كتابة السيناريوهات الإذاعية لمدة أربع دقائق حتى أقنعها وكيلها بمحاولة كتابة الروايات. أما روايتها الأولى، فهي رواية خيالية عن حياة جورج واشنطن، لم تُباع بشكلٍ جيد، فقررت استغلال حبها للروايات الغامضة/ التشويقية. أصبحت رواياتها التشويقية مشهورة للغاية، بيعت كتبها أكثر من 80 مليون نسخة في الولايات المتحدة وحدها عام 2007. ابنتها كارول هيغنز كلارك وزوجة ابنها السابقة ماري جين كلارك، كُتاب أيضًا.

حياتها المبكرة
وُلدت ماري تيريزا إليانور هيغنز ليلة عيد الميلاد عام 1927، ذكرت بعض المصادر بشكل خاطئ أنها وُلدت عام 1929، الطفلة الثانية والابنة الوحيدة للمهاجر الأيرلندي لوك هيغنز وزوجته أمريكية المولد نورا، من أصل أيرلندي أيضًا. قدرت هيئة التعداد السكاني للولايات المتحدة الأمريكية سنها في أبريل 1940 إلى أنه 12 عامًا، والذي يُشير إلى أن عام ميلادها هو 1927، إذ كان هذا عمرها في عيد ميلادها الأخير، وهو السؤال الذي طرحه موظفو هيئة التعداد السكاني.

وُلدت بعد حوالي عام ونصف من ولادة شقيقها الأكبر جوزيف. تلاه شقيقها الأصغر جون بعد ثلاث سنوات. اهتمت منذ طفولتها بالكتابة، مُؤلفة قصيدتها الأولى في سن السابعة وصنعت غالبًا مسرحيات قصيرة لأصدقائها كي يمثلوها. بدأت في الاحتفاظ بالصحف في السابعة من عمرها، مُشيرة إلى ذلك في مقالها الأول، "لم يحدث شيء كبير اليوم".

اكتسبت الأسرة دخلها من حانة أيرلندية وكانت ميسورة الحال إلى حدٍ ما، مالكة لمنزل في برونكس وكوخ صيفي في لونغ آيلاند ساوند. على الرغم من بدء الكساد الاقتصادي في طفولة هيغنز كلارك، إلا أن عائلتها لم تتأثر في البداية، مُصرة على توظيف الطارقين بابها بحثًا عن عمل. بدأت العائلة تُعاني من ضائقة مالية عند بلوغ هيغنز كلارك العاشرة من عمرها، لأن العديد من رواد الحانة غير قادرين على دفع حسابهم بسبب ارتفاع سعر العملة. اضطر والد هيغنز كلارك إلى الاستغناء عن العديد من الموظفين والعمل لساعات أطول، ولم يمكث في المنزل أكثر من بضع ساعات يوميًا. وقعت الأسرة في اضطرابات أخرى عام 1939، عادت ماري الصغيرة إلى المنزل من قداس مبكر لتكتشف وفاة والدها أثناء نومه.

نورا هيغنز، أرملة الآن ولديها ثلاثة أطفال صغار مُلزمة بنفقاتهم، اكتشفت سريعًا أن عددًا قليلاً من أرباب العمل مستعدين لتوظيف امرأة تبلغ من العمر 52 عامًا ولم تشغل أي وظيفة منذ أكثر من أربعة عشر عامًا. اضطرت هيغنز كلارك إلى ترك غرفة نومها لتتمكن والدتها من تأجيرها لدفع الفواتير. بعد وفاة والدهم بستة شهور، تعرض الأخ الأكبر لهيغنز كلارك لجرح في قدمه بسبب قطعة معدنية مُسببة التهابًا شديدًا في العظام. صلت هيغنز كلارك ووالدتها من أجله باستمرار، وتبرع جيرانهم بالدماء بشكل جماعي لعمليات نقل الدم الكثيرة التي احتاجها الصبي. نجا جوزيف هيغنز على الرغم من توقعات الأطباء الرهيبة. تنسب هيغنز كلارك شفاءه إلى قوة صلواتهم.

حصلت هيغنز كلارك على منحة دراسية لمواصلة تعليمها في أكاديمية فيلا ماريا بعد تخرجها من مدرسة سانت فرانسيس كزافييه، تُدار الأكاديمية من قبل راهبات مجمع نوتردام دي مونتريال. شجعت مديرة المدرسة والمعلمون الآخرون هيغنز كلارك على تطوير كتاباتها، على الرغم من قلة حماسهم إلى حد ما بسبب قضاء وقتها الدراسي في كتابة القصص بدلًا من الاهتمام بالدروس. حاولت هيغنز كلارك لأول مرة نشر أعمالها في السادسة عشرة من عمرها، بإرسال مقدمة (اعترافات حقيقية)، وقوبلت بالرفض.

عملت كموظفة سويتش في فندق شيلتون للمساعدة في دفع الفواتير، إذ كانت تستمع في كثير من الأحيان إلى محادثات النزلاء. تذكر في مذكراتها أنها قضت وقتًا طويلًا في التنصت على تينيسي ويليامز، وتذمرت من عدم قوله أي شيء مشوق. تستعرض هيغنز كلارك فاترينات المتاجر في أيام عطلتها، وتختار في عقلها الملابس التي سترتديها عندما تُصبح كاتبة مشهورة.

عملت والدتها كمُربية أطفال على الرغم من مساهمة هيغنز كلارك في شؤون الأسرة المالية، ومع ذلك لم تكن مساهمتها كافية، وخسرت الأسرة منزلها وانتقلت إلى شقة صغيرة من ثلاث غرف. تجند جوزيف على الفور في البحرية عند تخرجه من المدرسة الثانوية في عام 1944، لخدمة بلده خلال الحرب ولمساعدة والدته في سداد فواتيرها. أُصيب بالتهاب السحايا الفقري وتُوفي بعد ستة أشهر من تجنيده. على الرغم من شدة الفاجعة بموت جوزيف لأنه عائل الأسرة، فقد حصلت نورا على معاش مدى الحياة ولم تعد بحاجة إلى مساعدة ابنتها لدفع الفواتير.

حياتها اللاحقة
واعدت هيغنز كلارك في فترة ترملها. وصفت زواجها الثاني (1978- 1986) من ريمون بلويتز بأنه "كارثي"، وفسخته.

تزوجت من جون جيه كونيني عام 1996 بعد قدمت ابنتها باتي كلًا منهما للآخر. تُوفي جون جيه كونيني عن عمر يناهز 89 عامًا في 8 أكتوبر 2018. كان جون المدير التنفيذي المُتقاعد لميريل لينش فيوتشرز، عاش الزوجان في سادل ريفر بولاية نيوجيرسي، (انتقلت ماري لأول مرة إلى نيوجيرسي في عام 1956 عندما اشترت وزوجها الأول منزلًا في بلدة واشنطن، مقاطعة بيرغن، نيو جيرسي)، ولها منازل أيضًا في مانهاتن، سبرينج ليك، نيو جيرسي، دينيس وماساتشوستس.

تصادف وجود هيغنز كلارك في واشنطن العاصمة عام 1981، في يوم إطلاق النار على الرئيس رونالد ريغان. تمكنت من الانضمام إلى وسائل الإعلام منتظرةً سماع تشخيص الرئيس بسبب حصولها على تصريح صحفي. بدأ المؤتمر الصحفي أخيرًا بوصول الدكتور، اختيرت هيغنز كلارك كأحد الأشخاص القلائل لطرح سؤال.

المصدر: ويكيبيديا الموسوعة الحرة برخصة المشاع الإبداعي

وصف الكتاب

رواية بغاية التشويق و الاثارة .قرأتها في ثلاثة ايام . اختطلت علي الشخصيات قليلا بسبب كثرة الأسماء و تداخل القصص لكن مع ذلك حققت الكاتبة هدفها فقد بقيت حتى الصفحات الأخيرة مشوشة الذهن لا اتوقع من سيكون مرتكب جريمة قتل ايرين و الفتيات الأخريات .لمن يتقن القراءة بين الأسطر، قد تحمل صفحات التعارف في مجلّة نيويوركيّة ترفيهيّة خطر الموت. ولِمَ لا إذا كان القاتل متمرّسًا يهوى مراقصة ضحاياه؟ ففي تلك المدينة المجنونة، كلّ شيء ممكن. لذلك تحديدًا انتقلت إليها الصديقتان الحميمتان، إيرين كيلي ودارسي سكوت، بدافع العمل… والتسلية. هكذا، عندما دعتهما صديقتهما الإعلاميّة التي تجري بحثًا حول الإعلانات الشخصية لمساعدتها، تجاوبتا فورًا. فالمغامرة بدت ممتعة… إلى حين تمّ العثور على إيرين جثّة هامدة وهي تنتعل فردة من حذاء الرقص. لعلّها لن تكون الضحيّة الأخيرة، فدارسي أيضًا تهوى الرقص.

اقتباسات مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات مطلوب فتاة تهوى الموسيقى تهوى الرقص

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ ماري هيغينز كلارك

كتب أخرى في الروايات والقصص الأدبية