English  

تحميل كتاب مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات الم

الناشر بالمكتبة هو المؤلف

معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط وأي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف ناشر الكتاب

الناشر بالمكتبة هو المؤلف
مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي: مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات المعاصرة pdf

مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي: مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات المعاصرة

مؤلف:
قسم:علوم التربية
اللغة:العربية
الصفحات:800
حجم الملف:11.48 ميجا بايت
نوع الملف:PDF
تاريخ الإنشاء:05 ديسمبر 2020
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
Dr.Riadh

متفقد عام للتعليم - يُدرّس بالجامعة التونسية

الناشر والمؤلف كتاب مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي: مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات المعاصرة وناشر 20 كتب أخرى.
رجلُ فِكرٍ وأدب، جمع بين البحث الأكاديميّ والخبرة العمليّة على المستوييْن الوطنيّ والدّوليّ، وعُرف بمشاركاته العلميّة في أكثر من مجال: اهتمّ بالشّأن التّربويّ والتّعليمي تنظيرا علميًّا وتدريسًا بالجامعة وتأهيلا للأساتذة... واعتنى بالحضارة الإسلاميّة في مناحيها المختلفة عرضًا وتحليلاً ونقدًا وتجديدًا... متفقّد عامّ للتّعليم بتونس، يُدرّس الدّيداكتيك وهندسة البرامج بالجامعة التّونسيّة... حاصل على دكتوراه في العلوم الإسلاميّة، ودكتوراه في مناهج وطرق التّدريس... خبير دوليّ في الجودة والاعتماد في المنظومات التّعليمية... مدقّق جودة باعتماد أكاديّميّ فرنسيّ... عمل مستشارًا لعدد من المؤسّسات التّعليمية في دول كثيرة... وشارك في عشرات المؤتمرات والملتقيات المتخصّصة عبر العالم وأشرف على الكثير منها، وله أكثر من مائة وعشرين مؤلّفا وبحثًا معتمدًا في الشّأن التّربويّ وفي العلوم الإسلاميّة، بين كتب ومقرّرات تربويّة وتعليميّة وأوراق عمل وبحوث محكّمة...
من مؤلّفاته:
- مفاهيم تربوية حديثة
- علم مقاصد الشريعة: مفاهيمه وآليات عمله
- الموسوعة الشاملة للتّعلّم بالمشروع
- التّفكير فريضة
- مقاصد الشّريعة الإسلاميّة: ابن العربي نموذجا
- الشّريعة الإسلاميّة بين سطحيّة الموالين وجهل المناوئين
- المنهزمون فكرًا وتشريعًا
- مجتمعاتنا بين التّجديد والحول النّمطيّة
- مدخل إلى تعلّميات الموادّ
- التّعلّميّة المقارنة
- التّربية الجنسيّة بين الكونيّ والمحلّيّ
- المتهافتون حول القرآن: شحرور نموذجًا
- الإطار المفاهيمي لعلم المقاصد: قراءةٌ نقديّة
- الاجتهاد المقاصديّ: قراءةٌ نقديّة...
- أزمة الخطاب الحداثوي: تقرير لجنة الحريات الشخصية والمساواة نموذجًا...
- ...

وصف الكتاب

تهتمّ "التّعلّمية" بدراسة التّفاعلات التي تربط بين كلٍّ من المدرّسِ والمتعلّمِ والمعرفةِ داخل مجالٍ مفاهيميٍّ معيّن، وذلك قصد تسهيل عملية تملّك المعرفة من قِبل المتعلّمين...
وقد كتبتُ في أكثر من كتاب تناولتُ فيه هذه المسألة بالبحث أنّ "التّعلّميّة" -من حيث ممارساتُها العمليّة داخل كلّ حقل معرفيّ أو مجال تعليمي تعلّميّ- قديمة جدًّا، أمّا من حيث بناها وتقسيماتها النّظريّة ومفاهيمها المولّدة، فهي حقل معرفيّ حادِثٌ مقارنةً بمجالات معرفية كثيرة أخرى.
وتعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ -في بعدها التّنظيريّ الآخذ بالمفاهيم الحديثة، والواعي بتحدّيات عصرٍ معرفيّ جديد- أكثرُ حداثةً إذا قُورنت بغيرها من التّعلّميّات: فمهما بدَت مفاهيمها متبلوِرة، فإنّها لم تتجاوز بعدُ طور التّأسيس، ومهما حازت موادُّها الأصليّة ومضامينها من الخصوصيّة التي لا ينكرها أحدٌ ومن العراقة التي يقرّ بها تاريخ المعرفة ومكتباتها مشرقَ الأرض ومغربَها، فإنّ التّفكير المنظّم في مناهج تدريسها -رغم بعض المحاولات المحترمة قديما وحديثا- يشهد خطواته العلمية نهايةَ القرن الماضي ومطلعَ هذا القرن مع محاولاتٍ مختلفة في حجمها ونضجها: في المغرب وتونس وبعض البلاد العربية الأخرى...
وقد خضتُ تجربةً أُولى في رسم ملامح أوّليّة لتدريسية التّربية والتّفكير الإسلاميّ لَـمّا تولّيت تدريس المادّة للإطار البيداغوجيّ بالمركز الوطني لتكوين المكوّنين في التربية بين سنتي 2005 و2007، وانطلقتُ حينها من تجربتنا العمليّة بتونس في تدريس المادّة والتّنظير لها أفكّكها وأتبيّن المشترك فيها، مستأنِسا بعدد من الدّراسات التي نظّرت لتعلّميّات الموادّ في المجالات العلميّة والإنسانيّة والاجتماعيّة، واهتممتُ بالبحث في القواسم المشتركة بين تلك التّعلّميّات وإدراك الخصوصيات المميّزة لكلّ واحد منها...
ولَـمّا اقتُرح عليّ تدريس المادّة من جديد في المعهد العالي للتّربية والتّكوين المستمرّ بالشّراكة مع جامعة الزّيتونة، رأيتها فرصة سانحة لأن أعيدَ النّظر فيما كنت قد كتبت منذ عقد ونصف عقد من الزّمن وأجيلَ فيه يدَ التّرتيب والتنقيح لعلّي أصنع مقدّمة أو مدخلا إلى تعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ يعي خصوصيّة المادّة ويُدرك التّحدّيات المعرفيّة والمنهجيّة المطروحة عليها، ويُترجمها إلى مواقفَ ديداكتيكيّةٍ واضحةٍ فعّالة...
هذا الكتاب إذن مقدّمة في تعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ، تُحَاول أن تُسهمَ في الإجابة عن تلك الأسئلة الملحّة التي تطرحها كلّ الموادّ العلمية في علاقتها بالمدرسة وهي: ماذا ولماذا وكيف نُدرّس مادّة التّربية والتّفكير الإسلامي داخل المدرسة؟
وهي لا تدّعيَ أنّها ستُوفّر كلَّ الإجابة أو حتّى جُلّها، ومن يملكُ كلَّ الإجابة! خاصّة في مثل هذه الشّؤون التي تُصْنَع إجاباتُها في الفصل كلَّ يوم، ومع كلّ درس...
فحسْبُ هذه الوثيقة أن تنجحَ في طرْح السُّؤالِ المنَاسِبِ أحْيانا...
أوْ أَنْ تُسهم في وضْع مشروعِ إجابةٍ حِينًا آخَر...
أو أن تُسلّط الضَّوْءَ على طريقٍ تدْريسيّة يكتنفُها الغموضُ، وما أكثر الطّرقَ التي مازالت أسيرةَ الغُمُوض...
أو أن تُحِيل على مسالك تعليمية/تعلّميّة تحتاج إلى التّمهيد، وما أكثر هاتيك المسالك.
أو أن تُغازل مفهومًا تدريسيّا لم يتبلْور في أدبياتنا التربوية بما يُنَاسب موْقعَه، وكم هي تلك المفاهيم التي أعْيتِ الفَهْمَ، بل وأضحت حُجبا تَمْنَعُ من الفَهْم...
أو أن تَشُدَّ الرِّحال إلى تمشٍّ (مسارٍ) تُسهم في توضيح مقوِّماته وتُشارك في كشْف حدوده...
إنّها وثيقة حاولت أن تمسح –أفقيّا- مشاغلَ يطرحها تدريس التّربية والتّفكير الإسلاميّ دون أن تَقْدر على الغوص عموديّا في أعماق كلّ مشْغل... وتلك طبيعة المداخل دائما، تقترح نفسَها مشاريعَ بحث ودراسة، ساهمتُ فيها ببعض اللّبنات هنا، وببعض الصُّوى هناك، وببعض الأسئلة هنالك... وبتضافُر الجهود لا بدّ أن تتبَلْور الرُّؤى، وتَشُدَّ الأطروحات من أزْر بعضها، حتّى ينْضُجَ التّناولُ، وتُضْحِي مساهمات المادّةِ في حقْل التّدريسيات جادّةً ومُضِيفة...
وقد أقمتها على فصول ثمانية:
فصل أوّل: يبحث الأسس العامّة لتعلّمية التّربية والتّفكير الإسلاميّ.
فصل ثان: يُحلّل المفاهيم الأساسيّة لتعلّمية التّربية والتّفكير الإسلاميّ.
فصل ثالث: يعرض السّجلّ الإبستمولوجيّ لمادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ ويكشف شيئًا من أبعاده.
فصل رابع: يُسلّط الضّوء على مفردات المادّة ومناهج تدريسها متوقّفا مع بعض مفاهيمها الأساسيّة وكاشفًا نماذج من الصّعوبات التّعلّميّة التي تطرحها.
فصل خامس: يعتني بالإستراتيجيات المناسبة لتدريس التربية الإسلاميّة.
فصل سادس: يهتمّ بالإستراتيجيات المناسبة للتّقويم في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ ويضرب أمثلة دقيقة على أنشطتها وأدواتها.
فصل سابع: يبحث الكفايات الأساسيّة لمدرّس التّربية الإسلاميّة في علاقتها بالمسؤوليّات التّعليمية التي تقتضيها تدريسيّة المادّة، مستفيدًا من بعض التّجارب المقارنة.
فصل ثامن: يفتح فيه آفاقا لتطوير الأداء التّعليمي والتّقويميّ لمادّة التّربية الإسلاميّة، ويُحلّل واقعها بفرصه وتحدّياته.
والكتاب رغم حجمه الكبير نسبيًّا، فإنّه لم يَقُل كلّ شيء في أيّ شيء، وهو ينتقل من فكرة إلى فكرة ومن قضيّة إلى أخرى، مستشعرًا أنّه لم يستوف القول فيما انتقل منه، وأنّه لن يستوفيه فيما انتقل إليه... يضع العلاماتِ والصُّوى على عجل حتّى تكون الوثيقة بين يدي الطّلاّب في أقرب وقت، ويُمنّي النّفس مع كلّ موقف أو مفهوم: لعلّي أعود إليه قريبًا، فما أكثر ما بقي في النّفس من فِكر تستحقّ أن تُجلّى، وإشكاليّات حريّة بأن تُثار...
وقبل ختم هذه المقدّمة، واحتراما لمن يطّلع على الكتاب ممّن ليس له دُربة بمصطلحات الواقع التّربويّ التّونسيّ وبمنظومته التّعليميّة، أشير إلى أنّ مادة التّربية والتّفكير الإسلامي هي في الحقيقة مادّتان:
- مادّة التّربية الإسلاميّة، وتُدرّس في المرحلة الإعداديّة.
- مادّة التّفكير الإسلامي، وتُدرّس في المرحلة الثّانوية.
وهما، رغم اتّحاد مرجعيّاتهما والتصاقهما بالنّص الإسلاميّ المؤسِّس قرآنًا وسنّةً واشتراكهما في كثير من المفاهيم الضّاربة بجذورها في أعماق الثّقافة الإسلاميّة، فإنّهما يختلفان منهجًا ومحتوًى وأهدافًا إلى حدّ لا بأس به، اختلافا تؤشّر عليه الأسماء ذاتها، ويُمكن أن تُدركَ أبعادَه وحدودَه إذا نظرتَ في خارطة كلّ مادّة حين التّحليل الدّقيق في فصول الكتاب.
ورغم بعض هذه الاختلافات الطّفيفة في التّسميات والتّقسيمات بين بلد وآخر، فإنّ المشاغل الأساسيّة التي أطرحها في هذه الوثيقة وثيقة الاتّصال بتدريس الثّقافة الإسلاميّة ومفاهيمها وعلومها في كلّ مكان، لأنّها تُعالج الأسسَ والمفاهيمَ والآليّاتِ التي يُمكن أن تُساعد المتعلّم على تملّك مفاهيم هذه الثّقافة مهما كان موقعه.
ونسأل الله في الأخير أن ينفع بهذا الكتاب مثلما نفع بجذوره التي كانت دروسًا ألقيتها في إطار التأهيل الأساسيّ للمشرفين الجدد منذ عقدين من الزّمن تقريبًا، وأنا أُلقيها منذ سنتين -بعد كثير من التّطوير والتّنقيح طبعًا- على طلبة الماجستير في المعهد العالي للتّربية والتّكوين المستمرّ بالتّعاون مع جامعة الزيتونة.

محتويات الكتاب
بين يدي الوثيقة 17
الفصل الأوّل: الأسس العامّة لتعلّمية التّربية والتّفكير الإسلاميّ 23
المبحث الأوّل: الإطار المرجعيّ لتعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 25
o "تعلّميّة التّربية الإسلاميّة" وصناعة الاتّجاهات 25
o تعلّميّة التّفكير الإسلاميّ وصناعة الأفكار والمواقف 29
o المرتكزات الأساسيّة لتعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 30
o تعلّميّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ ووعي التّحدّيات 41

المبحث الثّاني: تدريسيّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ: تعريفها وخصائصها 47
o القواسم المشتركة بين التّعريفات المختلفة 52
o الخصائص النّوعيّة المميّزة لكلّ تدريسيّة 52
o المقوّمات الأساسيّة لتدريسية التربية والتفكير الإسلامي 53

المبحث الثّالث: السّجلاّت الأساسيّة لتدريسيّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 55
o السّجلاّت الثّلاثة لتدريسيّة التّربية والتّفكير الإسلامي 57
o السّجلّ الإبستمولوجي 57
o السّجلّ النفسي 60
o السّجلّ النفس اجتماعي 62

المبحث الرّابع: النّظام التّدريسي لمادّة التّربية الإسلاميّة: الأقطاب والتّمشّيات 65
o أقطاب النّظام التّدريسي (الأنظمة الفرعيّة) 65
o تمشّيات التّدريس 73
o آفاق جديدة لفعل الأنظمة التّدريسيّة (Systemes didactiques) 79

الفصل الثّاني: المفاهيم الأساسيّة لتعلّمية التّربية والتّفكير الإسلاميّ 85
المبحث الأوّل: إطار مفاهيمي عامّ 87
o المفهوم الأوّل: الوضعية التّدريسية (La situation didactique) 87
o المفهوم الثّاني: النقل التّدريسي (La transposition didactique) 88
o المفهوم الثّالث: العقد التّدريسي (Le contrat didactique) 89
o المفهوم الرّابع: تصورات التلاميذ (Les représentations des élèves) 89
o المفهوم الخامس: العائق التّدريسي (L'obstacle didactique) 90
o المفهوم السّادس: الهدف العائق (L'objectif-obstacle) 90
o المفهوم السّابع: الوضعية المشكل (La situation problème) 91
o المفهوم الثّامن: تعبئة الموارد (La Mobilisation des ressources) 92
o المفهوم التّاسع: تحويل التّعلّمات (Le Transfert des apprentissages) 93

المبحث الثّاني: النّقل التّدريسيّ (La transposition didactique) 95
o التّجلّيات والأبعاد المختلفة لعمليّات النّقل التّدريسي 70

المبحث الثّالث: الوضعيّة التّدريسية (La situation didactique) 103
o أهم خصائص الوضعية 109
o عناصر الوضعية أو مكوناتها 113

المبحث الرّابع: التّمثّلات والتّصوّرات القبليّة (Les représentations) 115

الفصل الثّالث: السّجلّ الإبستمولوجيّ لمادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 119
المبحث الأوّل: التّربية الإسلاميّة من الإبستمولوجيّ إلى المدرسيّ 121
o تأمّلات إبستيمولوجيّة في مادّة التّربية الإسلاميّة 122
o الخصائص المعرفيّة لمحتويات التّعلّم في مادّة التّربية الإسلاميّة 126

المبحث الثّاني: التّفكير الإسلاميّ من الإبستيمولوجيّ إلى المدرسيّ 129
o تأمّلات إبستيمولوجيّة في مادّة التّفكير الإسلاميّ 130
o الخصائص المعرفيّة لمحتويات التّعلّم في مادّة التّفكير الإسلاميّة 147

المبحث الثّالث: التّغيّرات المتتالية التي طرأت على مفاهيم المادّة 149

المبحث الرّابع: تدريس المفاهيم والمصطلحات في مادّة التّربية والتّفكير الإسلامي 157
o تعريف المصطلح 157
o المفهوم في اصطلاح علم نفس التعلم 159
o موقع المفاهيم من عملية التعلم 161
o المصطلح والتّواصل 164
o إستراتيجيات التعامل مع المصطلح 165
o من قضايا المصطلحات والمفاهيم في تدريس المادّة 169

المبحث الخامس: تأمّلات إبستمولوجيّة في المفاهيم والمواقف 184
o نماذج من قضايا العقيدة (مشكلات النّقل البيداغوجي) 184
o نماذج من قضايا الحضارة 238

الفصل الرّابع: مفردات المادّة ومناهج تدريسها 271
المبحث الأوّل: تدريسية العقيدة 277
o أوّلا: تقديم محور العقيدة 278
o ثانيًا: المفاهيم الأساسيّة لمحور العقيدة (معجم العقيدة) 279
o ثالثًا: التمشّيات المناسبة (كيفية بناء المفاهيم في العقيدة) 298

المبحث الثّاني: تدريسية العبادات 305
o أوّلا: تقديم محور العبادات 305
o ثانيًا: المفاهيم الأساسيّة لمحور العبادات (السّجلّ المناسب أو معجم العبادات) 309
o ثالثا: التمشّيات المناسبة لدرس العبادات 314

المبحث الثالث: تدريسية الهدي القرآني 325
o أوّلا: تقديم محور الهدي القرآني 325
o ثانيًا: المفاهيم الأساسيّة لمحور الهدي القرآني 329
o ثالثًا: التّمشّيات المناسبة لدرس الهدي القرآنيّ 341
o رابعًا: صعوبات التّعلّم في درس الهدي القرآني 345

المبحث الرّابع: تدريسية الهدي النبوي 347
o أوّلا: تقديم محور الهدي النّبويّ 347
o ثانيًا: المفاهيم الأساسيّة لمحور الهدي النّبويّ 350
o ثالثًا: التمشّيات المناسبة لدرس الهدي النّبويّ 355
o رابعًا: صعوبات التّعلّم في درس الهدي النبوي 360

المبحث الخامس: تدريسية الحضارة 361
o أوّلا: تقديم محور الحضارة 361
o ثانيًا: المفاهيم الأساسيّة لمحور الحضارة 362
o ثالثًا: التمشّيات المناسبة لدرس الحضارة 372
o رابعًا: صعوبات التّعلّم في درس الحضارة 376

الفصل الخامس: إستراتيجيات مناسبة لتدريس التربية الإسلاميّة 379
المبحث الأوّل: قواعد أساسيّة لاختيار إستراتيجيات التّدريس 383
o موجّهات مساعدة على اختيار الإستراتيجية التّعليمية المناسبة 384
o المبادئ التّدريسية التي تحكم اختيار الإستراتيجيات 389

المبحث الثاني: اتّجاهات حديثة لتدريس التّربية والتّفكير الإسلاميّ 390
o تنمية "العمليات التفكيرية العليا" (Higher Order Thinking-based Learning) 390
o تنمية التعلّم بالاكتشاف (Discovery Learning Strategy) 393
o إعداد المتعلّمين للمشاركة الفعالة في الاقتصاد المعرفي 397
o العناية بالممارسات المعتمدة على الطرائق (Process- based Practices) 399
o صناعة الاتجاهات الإيجابية لدى المتعلّمين 401

المبحث الثالث: مفاهيم وإستراتيجيات أساسيّة لتدريس التّربية الإسلاميّة 405
o أولاً: مفهوم البناء الذّاتي للمعرفة 405
o ثانياً: مفهوم بناء الكفايات 411
o ثالثا: مفهوم التعلّم بالاكتشاف 423
o رابعا: مفهوم الإدماج 427
o خامسًا: مفهوم تضافر المواد 437
o سادسًا: مفهوم إدماج تكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعلم 439
o سابعًا: مفهوم التعلّم المستند إلى المشكلات 451
o ثامنًا: مفهوم التّعلّم المبنيّ على المشروعات 471

المبحث الرّابع: قواعد التّعامل الأمثل مع المراحل العمرية المختلفة للمتعلّم 485
o المرحلة الابتدائية الأوّليّة (من 6 إلى 9 سنوات) 486
o المرحلة الابتدائية العليا (من 9 إلى 12 سنة) 489
o المرحلة الإعدادية (من 12 إلى 15 سنة) 492
o المرحلة الثانوية (من 15 إلى 18 سنة) 494

المبحث الخامس: أنواع المواقف التّعليمية في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 497
o النّوع الأوّل: حصص التعلّم بالاكتشاف الموجّه أو شبه الموجّه 498
o النّوع الثاني: حصص التعلّم بالاكتشاف الحر 501
o دور المعلّم والمتعلّم خلال حصص التّعلّم المختلفة 503

الفصل السّادس: إستراتيجيات مناسبة للتّقييم في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 509
المبحث الأول: مفاهيـم أساسية في التقويم 511
o تعريف التقويم 511
o التّوافق الضّروريّ بين التّعليم والتّعلّم والتّقييم 512
o المراحل الأساسية للعملية التقويمية 512

المبحث الثّاني: التّقويم باعتباره تعلّمًا 523

المبحث الثّالث: إستراتيجيّات التّقويم الملائمة لمادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 531
o إستراتيجيّات التقويم المعتمد على الأداء (Performance Based Assessment) 532
o إستراتيجيّات التّقويم المعتمد على الملاحظة 536
o إستراتيجيّات التقويم بالتّواصل 540
o إستراتيجية التّقويم بمراجعة الذّات 542

المبحث الرّابع: أنواع الأنشطة المقوّمة في درس التّربية والتّفكير الإسلاميّ 545
o النّشاط 1: تلاوة المقطع 545
o النّشاط 2: حلّ المشكلات 546
o النّشاط 3: البحث 548
o النّشاط 4: لعب الأدوار 551
o النّشاط 5: الدّراسة المسحية 554
o النّشاط 6: المقابلــة 555
o النّشاط 7: الأسئلة والأجوبة 557
o النّشاط 8: العرض الشّفويّ 559
o النّشاط 9: المناظرة 561
o النّشاط 10: العمل في مجموعة 561
o النّشاط 11: المشاركة في جلسة نقاش 562
o النّشاط 12: الواجبات غير الصّفيّة (العمل المنزليّ) 563
o النّشاط 13: المعرض 564
o النّشاط 14: التقويم الذّاتي 565
o النّشاط 15: ملف إنجازات المتعلّم (Portfolio) 567
o النّشاط 16: يوميات المتعلّم 569
o النّشاط 17: تقويم الأقران 570

المبحث الخامس: أدوات التّقويم في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 573
o أولا: قوائم المراجعة (قوائم الشطب) 575
o ثانيًا: سلم التّقدير 576
o ثالثًا: مصفوفة التّصحيح 579
o رابعًا: بطاقة الملاحظة 581
o استمارات تقويم أداء المتعلّم ومهاراته خلال التّعلّم 583
o استمارات التّقويم الذّاتي في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 591
o استمارات تقويم مراحل الدّرس في مادّة التّربية والتّفكير الإسلاميّ 599

المبحث السّادس: الأسئلة الموضوعية 609
o تعريف الأسئلة الموضوعية 609
o أنواع السؤال 610
o درجة الموضوعيّة في كل سؤال 612
o السّؤال الموضوعي على محكّ الجدوى 614
o مكونات السؤال الموضوعي 616
o قواعد لصياغة السّؤال الموضوعيّ 618

الفصل السّابع: كفايات أساسيّة لمدرّس التّربية الإسلاميّة 625
المبحث الأوّل: مفهوم الكفايات المهنيّة 627
المبحث الثّاني: مقارنات مرجعيّة لتحديد الكفايات الأساسية لمدرّس القرن 21 631
المبحث الثّالث: الكفايات المهنيّة لمدرّس التّربية والتّفكير الإسلاميّ 655

الفصل الثّامن: تدريس التّربية الإسلاميّة: الفرص والتّحدّيات 667
المبحث الأوّل: سياق التّفكير في التّربية الإسلاميّة: الأطر النّظرية والواقعية 673
o تحدّيات واقع جديد 673
o أزمة تعليمية شاملة 677
o مادّة التّهميش والاستثناء المزدوج 679
o الإطار الفكريّ والقانوني لمادّة التّربية الإسلامية 683
o الوجاهة الشّرعية لنقد سياسات التّدريس (مفهوم الحكمة) 689
o المشروعية التّاريخية لنقد سياسات التّدريس 691

المبحث الثّاني: تدريس التّربية الإسلامية بتونس: خصائص التّجربة وتحدّياتها 697
o في نقد الحاجة إلى تدريس التربية الإسلاميّة 697
o تميّز التّجربة التّونسية في تدريس التربية الإسلامية 699
o الهويّة التعليميّة لمادّة التربية الإسلامية 702
o مادّة التّربية الإسلاميّة بين "المقدّس" و"المدني" 705
o مستقبل المادّة في ظلّ الرؤية المنهاجيّة 710
o مادّة التّربية الإسلاميّة بين الوَحدة والتنوّع 714
o في المصادر المعتمدة داخل المادّة 717
o الممارسات التدريسيّة في التربية الإسلاميّة 718

المبحث الثّالث: آفاق لتطوير التربية الإسلامية: البدائل والحلول 727
o تربية إسلامية تتطوّر على بصيرة 727
o تربية إسلامية تستثمر الفرص وتعي التّحدّيات 729
o تربية إسلاميّة تقوّم ذاتَها دوريًّا: تُدرك مواطن القوّة والضّعف في بنيتها وأدائها 732
o مخرجات جامعيّة متّسقة مع سوق العمل 734
o تربية إسلاميّة تعتمد طرائق فعّالة في التّعليم والتّقويم 737
o تأهيل المدرّسين وتطوير كفاياتهم 756
o تطوير البرامج التّعليمية 759
o رعايــة الميـزة التّنافسيّـــة لمادّة التربية الإسلامية 763

الخاتمــــــة 769
قائمة المصادر والمراجع 781

إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان

اقتباسات كتاب "مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي: مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات المعاصرة"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "مدخل إلى تدريسية التّربية والتّفكير الإسلامي: مناهجد تدريس التربية الإسلامية بين مقتضيات الأصالة ومتطلّبات المعاصرة"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
أتصل بنا

كتب أخرى في علوم التربية