English  

تحميل كتاب للريح ذاكرة ولى PDF

مصدر الكتاب

تم جلب هذا الكتاب من موقع archive.org على انه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا

للريح ذاكرة ولى

للريح ذاكرة ولى

  ( 65 تقييمات المنصات الأخرى )
مؤلف:
قسم:دواوين وأشعار
اللغة:العربية
الناشر: دار الآداب
تاريخ الإصدار:
الصفحات:144
حجم الملف:6.83 ميجا بايت
نوع الملف:PDF
تاريخ الإنشاء:15 مارس 2007
ترتيب الشهرة: 43,905 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
قراءة وتحميل ( )
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

الأهل في مصياف، والروح تواقه، يا ليتني صفصاف أو زهر دراقة، لأبل حلقي الجاف في نبع وراقة، تتجمع الأطياف في الريح كالباقة، والريح في التطواف، للدمع سباقه، ريح بذاكرته، وكنت الطفل يركض في الظلال ملاحقاً بالحشرجات يسوقني خوفي، عينان تلتمعان علينا مارد، وبصيص جني بعيني هرة أأقول: باسم الله أفضح نيتي؟ أم أسلم الساقين للريح، ريح بذاكرتي، ومصياف التي جاءت تصيف في الجبال، تغربت عن عمرها، وتشردت في الوعر مثلي، بردتها الريح في الصيف، ريح.. وقاع صفصف، أشباح خيل في الظلال، مكامن بين الصخور، وقلعة تبدو بعتم الفقر كالطيف، الميتون استكثروا التكفين والدفن ارتموا بين الحراج، تكفنوا بالزعتر البري والريحان، صاروا ربيع الزيزفون، ولونوا ألق الندى وشقائق النعمان مصياف تسخو بالحنين، فتنشر الدفلى كنهر دم، وتسقيه من النزف، فيفتح اليتم الذي فيها زهوراً، والجراح بها عطوراً تشرئب حرائق الرغبات، من أعماق فاقتها وفتنتها، بحب يملأ الدنيا بخوراً، تستفيق بموتها بستان، يستيقظ العشق الدفين، وراء خط الفقر، يوقظ رغبة الشبان، وترى الصبايا شهوة للحب.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "للريح ذاكرة ولى"

اقتباسات كتاب "للريح ذاكرة ولى"

كتب أخرى مثل "للريح ذاكرة ولى"

كتب أخرى لـ "ممدوح عدوان"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا