English  

تحميل كتاب قيمة الزمن عند العلماء pdf

قيمة الزمن عند العلماء

قيمة الزمن عند العلماء

( 2 تقييمات )
مؤلف: عبد الفتاح أبو غدة
قسم: العلماء
اللغة: العربية
الناشر: مكتبة المطبوعات الإسلامية
الصفحات: 160
عدد الملفات: 1
حجم الملفات: 5.31 ميجا بايت
نوع الملفات: PDF
تاريخ انشاء الملفات: 10 ديسمبر 2012
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملفات الكتاب
مراجعات ( 2 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

عبد الفتاح أبو

المؤلف كتاب قيمة الزمن عند العلماء والمؤلف لـ 10 كتب أخرى.
عبد الفتاح أبو غدة الخالدي الحلبي الحنفي (1336 - 1417 هـ) عالم دين سوري
هو أبو الفتوح وأبو زاهد عبد الفتاح بن محمد بن بشير بن حسن أبوغدة الخالدي الحلبي. ولد في مدينة حلب شمال سورية في السابع عشر من رجب من سنة 1336 هـ / 1917 م في بيت ستر ودين فقد كان والده محمد رجلاً مشهوراً بين معارفه بالتقوى وكان يعمل في تجارة المنسوجات.
دخل المدرسة العرببية الإسلامية الخاصة ودرس فيه من الصف الأول حتى الرابع، تعلم فيها مامحا عنه الأمية. دخل مدرسة الشيخ محمد علي الخطيب بحلب ودرس فيها القرآن الكريم وتعلم حسن الخط. دخل المدرسة الخُسروية التي بناها خسرو باشا، التي تعرف الآن بالثانوية الشرعية وذلك عندما بلغ التاسعة عشرة من عمره واستمر فيه من عام 1356 هـ =1936 م حتى عام 1362 هـ / 1942 م ثم كلية الشريعة بالجامع الأزهر الشريف وتخرج منها في عام 1368 هـ = 1948م حائزاً على الشهادة العالمية من كلية الشريعة. درس في (تخصص أصول التدريس) في كلية اللغة العربية بالجامع الأزهر أيضاً وتخرج منه في عام 1370 هـ/1950م وبعد ذلك عاد إلى موطنه حلب.
بعد أن أكمل الشيخ دراسته في مصر، عاد إلى سورية وتقدم سنة 1951 لمسابقة اختيار مدرسي التربية الإسلامية لدى وزارة المعارف فكان الناجح الأول. درَّس أحد عشر عاماً مادة التربية الإسلامية في ثانويات حلب، كما شارك في تأليف الكتب المدرسية المقررة لهذه المادة. درَّس إلى جانب ذلك في (المدرسة الشعبانية) وهي معهد شرعي أهلي متخصص بتخريج الأئمة والخطباء، ودرَّس في الثانوية الشرعية (الخسروية) التي تخرج فيها، ثم انتدب للتدريس في كلية الشريعة في جامعة دمشق، ودرس فيها لمدة ثلاث سنوات (أصول الفقه)، و(الفقه الحنفي) و(الفقه المقارن بين المذاهب). وقام بعد ذلك بإدارة موسوعة (الفقه الإسلامي) في كلية الشريعة بدمشق لنحو عامين، أتم خلالها كتاب (معجم فقه المحلى لابن حزم) وكان قد سبقه للعمل فيه بعض الزملاء فأتمه، وأنهى خدمته، وطبعته جامعة دمشق في ضمن مطبوعاتها في مجلدين كبيرين.
أدخل السجن سنة 1966 مع ثلة من رجال العلم والفكر في سورية، ومكث في سجن تدمر الصحراوي أحد عشر شهراً. وبعد كارثة الخامس من حزيران سنة 1967 اضطر الحاكمون إلى الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، وكان الشيخ من بينهم.
انتقل إلى المملكة العربية السعودية، متعاقداً مع جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض حيث عمل مدرساً فيها، وفي المعهد العالي للقضاء، وأستاذاً لطلبة الدراسات العليا، ومشرفاً على الرسائل العلمية العالية، فتخرج به الكثير من الأساتذة والعلماء. وقد شارك خلال هذه الفترة (1385 - 1408 هـ) (1965 -1988) في وضع خطط جامعة الإمام محمد بن سعود ومناهجها، واختير عضواً في المجلس العلمي فيها، ولقي من إدارة الجامعة كل تكريم وتقدير.
انتدب الشيخ أستاذاً زائراً لجامعة أم درمان الإسلامية في السودان ولمعاهد الهند وجامعاتها، وشارك في الكثير من الندوات والمؤتمرات الإسلامية العلمية، التي تعقد على مستوى العالم الإسلامي. وكانت له جهود طيبة في جميع هذه المجالات. ثم عاد للعمل مع جامعة الملك سعود في الرياض وقبلها مع جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض كذلك.
في عام 1415 هـ / 1995 تلقى الشيخ دعوة من الرئيس حافظ الأسد ليعود إلى سورية، حيث أعرب على لسان فضيلة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي أنه يكن احتراما كبيرا للشيخ وعلمه ويرغب أن يكون بين اهله وفي بلده، مبديا رغبته في الالتقاء بالشيخ. استجاب الشيخ لهذه المبادرة وعاد إلى بلده بعد غيبة سبعة عشر عاما وكان موضع حفاوة رسمية ممن التقى به من المسؤولين لكنه لم يقدر أن يلتقي بالرئيس.
في شهر شعبان 1417 هـ / 1996 م شعر الشيخ بضعف في نظره فعاد من حلب إلى الرياض ليتلقى العلاج لكن لم يكن ناجعا ونتج عنه صداع شديد لازم الشيخ طوال ايامه الباقية ثم اشتكى في أواخر رمضان من ألم في البطن ادخل على إثره مستشفى الملك فيصل التخصصي وتبين انه ناتج عن نزيف داخلي بسبب مرض التهابي وما لبث أن لحق بالرفيق الأعلى فجر يوم الأحد 9 شوال 1417 هـ الموافق 16 فبراير 1997 عن عمر يناهز الثمانين عاما.

وصف الكتاب

المقدمة
تقدمة الطبعة الخامسة
تقدمة الطبعة الرابعة
تقدمة الطبعة الأولى
قيمة الزمن
للنعم أصول وفروع
أصول النعم
بعض الآيات المذكرة بنعمة الزمن
تأنيب الله للكفار إذ أضاعوا أعمارهم
إعذار الله لمن بلغه من العمر ستين سنة
قسم الله تعالى بالزمن لبيان عظمه وأهميته
بيان السنة المطهرة لقيمة الزمن
الغيرة القاتلة على الوقت عند العابد والعاقل
حرص السلف على كسب الوقت وملئه بالخير
أمسك الشمس حتى أكلمك
ندم ابن مسعود على اليوم يمر من عمره
الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما
يا ابن آدم إنما أنت أيام!
حماد بن سلمة إما يحدث أو يقرأ أو يسبح أو يصلي
أثقل الساعات على الخليل بن أحمد ساعة يأكل فيها!
أبو يوسف ساعة موته يباحث في مسألة فقهية
أبو يوسف يموت ابنه فيوكل بتجهيزه ودفنه ليحضر الدرس
محمد بن الحسن لا ينام من الليل إلا قليلا
عصام البلخي اشترى قلما بدينار ليكتب ما سمعه فورا
محمد بن سلام البيكندي ينادي: قلم بدينار
عبيد بن يعيش تلقمه أخته العشاء ثلاثين سنة ليكتب الحديث
ابن معين يقول لشيخه: أمله علي الآن أخاف أن لا ألقاك.
إمامة يحيى بن معين في الحديث
كتابة ابن معين بيده ألف ألف حديث وكتابته الحديث الواحد خمسين مرة
كثرة الكتب التي خلفها ابن معين
ابن معين كان يذب الكذب عن رسول الله
شرح واقعة ابن معين مع شيخه محمد بن الفضل
حرص الجاحظ والفتح بن خاقان وإسماعيل القاضي على العلم
ابن سحنون ألقمته جاريته العشاء ولم يشعر به لاشتغاله بالتأليف
ثعلب النحوي يجيب الدعوة بشرط أن يفرغ لمطالعة كتابه
ثعلب صدمته أثناء مطالعته في الطريق فمات
حفظ ابن جريرة لوقته وعزمه أن يفسر القرآن بثلاثين ألف ورقة
عزم ابن جرير أن يؤلف التاريخ في ثلاثين ألف ورقة
ابن جرير كان يكتب كل يوم أربعين ورقة تأليفا
مجموع ما صنفه ابن جرير نحو 358 ألف ورقة
تنظيم ابن جرير لأوقاته وأعماله
ابن جرير يكتب معلومة قبيل وفاته بساعة
بقاء ذكر ابن جرير ببقاء مؤلفاته وآثاره الخالدة
ابن الخياط النحوي يدرس في الطريق فيسقط في جرف!
الحاكم الشهيد لا يكلم زواره لاشتغاله بالتأليف
كثرة مؤلفات الحافظ المحدث ابن شاهين
صرف ابن شاهين في ثمن الحبر سبع مئة درهم
تلقيب منذر المرواني النحوي (المذاكرة) لشدة تعلقه بمذاكرة النحو
أبو نعيم الأصفهاني يقرأ عليه في الطريق
البيروني يتعلم مسألة في الفرائض وهو في الغرغرة والنزع
سليم الرازي إما ينسخ أو يدرس أو يقرأ أو يتلو لا فراغ لديه
الخطيب البغدادي يمشي في الطريق وهو يطالع في كتاب
إمام الحرمين يأكل وينام اضطرارا لا عادة
إمام الحرمين وهو في الخمسين من العمر يتتلمذ لعالم نحوي
يعقوب النجيرمي يطالع كتابه خلال مشيه
ابن عقيل وابن الجوزي غاية الغايات في حفظ الوقت
ابن عقيل أحد أذكياء بني آدم
ابن عقيل لا يضيع ساعة من عمره
اختيار ابن عقيل الكعك المبلول على الخبز لكسب الوقت
تنوع علوم ابن عقيل وتنوع تصانيفه
كتابه ((الفنون)) ثماني مئة مجلدة وهو أحد كتبه
ابن عقيل يقول عند وفاته: دعوني أتهنأ بلقاء الله
القليل إلى القليل كثير وإنما السيل اجتماع النقط
أكثر الناس يضيعون الوقت بما لا ينفع
تعوذ ابن الجوزي من صحبة البطالين
قيامه بأعمال لا تمنع من المحادثة وقت لقاء الزوار
شرف الوقت لا يعرفه إلا الموفقون
حفاظ السلف على الوقت وحذرهم من إضاعته
نماذج رائعة من المحافظة على الوقت عند السلف
بيان ما يعين على اغتنام الوقت
علو همم العلماء السالفين وفضل تصانيفهم
نهم ابن الجوزي في العلم وشدة تعلقه بالكتب
كل نفس خزانة فاحذر أن تكون خزانتك فارغة
ابن الجوزي كان يكتب في اليوم أربعة كراريس تأليفا
كتابة ابن الجوزي بيده ألفي مجلدة، بكسب الوقت
براية أقلام ابن الجوزي سخن بها ماء غسل موته وزادت
قول ابن تيمية: مصنفات ابن الجوزي أكثر من ألف مصنف
قول الذهبي: ما علمت أحدا صنف ما صنف ابن الجوزي
عبد الغني المقدسي وحفاظه على الأوقات وتنظيمها
الفخر الرازي يتأسف على الوقت الذي يذهب في الأكل
حفظ ابن سكينة لأوقاته وتنظيمها وملؤها بالأعمال الصالحة
قول ابن سكينة لتلامذته: لا تزيدوا على (سلام عليكم) مسألة
ابن تيمية الجد يقرأ عليه الكتاب إذا دخل الخلاء
الحافظ المنذري كتب بيده 90 مجلدة و 700 جزء من غير تصانيفه
الحافظ المنذري يشتغل بالعلم في حال الأكل
الحافظ المنذري لا يخرج من المدرسة لا لعزاء ولا لهناء
الحافظ المنذري يموت ابنه الغالي فيشيعه لباب المدرسة فقط
ابن مالك كان يصلي أو يتلو أو يصنف أو يقرأ
حفظ ابن مالك ثمانية أبيات قبل موته تلقينا
الإمام النووي لم يضع جنبه على الأرض نحو سنتين
النووي يقرأ كل يوم اثني عشر درسا مع الضبط والتعليق
النووي كان لا يأكل إلا أكلة واحدة في اليوم والليلة
تقشف النووي وتخشنه في مطعمه وملبسه وعيشه
مسامرة ابن النفيس بالعلم مع ابن واصل حتى الفجر
تسجيل ابن النفيس بعض مباحث الطب أثناء استحمامه
ابن النفيس كاشف الدورة الدموية قبل سبعة قرون
الشيخ ابن تيمية تآليف لا يمكن حصرها، بكسب الوقت
الشيخ ابن تيمية يطالع ويقرر العلم حال مرضه وسفره
الشمس الأصبهاني يقلل طعامه لئلا يضيع الزمان بدخوله وخروجه
الشوكاني بلغت دروسه في اليوم والليلة نحو ثلاثة عشر درسا
الآلوسي ألف تفسيره بالليل ويدرس بالنهار ثلاثة عشر درسا
عبد الحي اللكنوي مات عن 39 سنة وجاوزت مؤلفاته 110
حكيم الأمة التهانوي زادت مؤلفاته على الألف
تآليف الأئمة السابقين تدل على حفظهم للأوقات
بعض المؤلفات الكبار الضخام للسابقين في التفسير وعلومه
الأئمة المكثرون من التآليف
الباقلاني لا ينام حتى يكتب خمسا وثلاثين ورقة تأليفا
كثرة تأليف ابن أبي الدنيا وابن عساكر وابن شاهين
كثرة مؤلفات ابن حزم وابن أبي حاتم الرازي
كثرة مؤلفات الحاكم النيسابوري
كثرة مؤلفات أبي الحسن الأشعري
كثرة مؤلفات ابن تيمية وابن القيم والبيهقي
كثرة مؤلفات محمد بن سحنون المالكي
كثرة مؤلفات أبي جعفر الطحاوي
كثرة مؤلفات أبي عبيدة وابن سريج وابن حبيب الأندلسي
كبر تواليف جملة من العلماء السابقين
كثرة مؤلفات بعض المتأخرين لا تبلغ كثرة مؤلفات السابقين
مراعاة حفظ الوقت تطيل الأعمار وتكثر الآثار
ضخامة ما قدمه الحافظ ابن عساكر للمكتبة الإسلامية
علو همة ابن عساكر وسعة طوافه بلدان الإسلام
انقطاع ابن عساكر للعلم وكثرة شيوخه وشيخاته وقوة إتقانه
تأخر مسموعات ابن عساكر عليه وقلقه عليها حتى وصلت
حسن توزيع كل عمل على ما يناسبه من الأوقات
ذكر أفضل أوقات الحفظ وأماكنه
استحباب البعد عن الضوضاء عند الحفظ والدرس
استحسان أن يخادع المرء نفسه عند الملل والفتور
بعض ما يعالج به الملل ويطرد به النعاس والكسل
لزوم الاشتغال بالمهم وتقديمه على غير المهم
وصية العباس العلوي في تقديم الأهم على الهام
ذكر جملة من العلماء ألفوا خمسين مؤلفا فمئة فأكثر
ذكر الروافد المعينة على كسب الوقت والانتفاع به
الأكل والنوم والاستراحة لطالب العلم بقدر الضرورة
أبو الوفاء بن عقيل يقول: أقصر بغاية جهدي أوقات أكلي
بيتان للسيوطي فيما يلزم طالب العلم لكسب الوقت
الفائت من الزمان لا يعود أبدا!
الكسل بئس الرفيق وحب الراحة يورث الندم
سمو النفس إلى الفضائل والكمال عنوان شرفها
ذكر أهم ما يساعد على اغتنام الوقت
الوقت هو الحياة
قول حفصة بنت سيرين: ما العمل إلا في الشباب
قول الإمام أحمد: ما شبهت الشباب إلا بشيء كان في كمي فسقط
انتشار الكسل العقلي في صفوف طلبة العلم اليوم!
الآلوسي الحفيد وحرصه الشديد على الدرس والعلم
أنت في الكبر أشغل وأضعف منك في الشباب والصغر
الشباب مظنة الجد واللذاذات والشيخوخة مظنة الضعف والمنغصات
لا تكن سبهللا في أمر الدنيا أو أمر الدين
الوقت أغلى مملوك وأرخص مضيع!
مقالة للأستاذ أحمد أمين في حفظ الوقت وآثار ضياعه
الوقت هو الحياة وهو أغلى من الذهب

اقتباسات قيمة الزمن عند العلماء

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات قيمة الزمن عند العلماء

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ عبد الفتاح أبو غدة

كتب أخرى في العلماء