تحميل علوش والقطة pdf

علوش والقطة

علوش والقطة

مؤلف الكتاب: بديع القشاعلة
قسم الكتاب: روايات وقصص أطفال
لغة الكتاب: العربية
عدد المجلدات: 1 مجلد
عدد الصفحات: 14 صفحة
حجم الكتاب: 256.11 KB
ملف الكتاب: PDF
المراجعة 105 مرات تحميل

ابو أحمد

ناشر كتاب علوش والقطة وناشر 5 كتب أخري.

إخفاء
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك

عن الكتاب

قصص أطفال
علوش والقطة
د. بديع القشاعلة

مياو! مياو! مياو!
سمع علوش صوت قطة.
وكان يجلس في غرفته.
فقال: أين هذه القطة ؟ سأبحث عنها في غرفتي.
وأخذ علوش يردد صوت القطة: مياو! مياو!
أين أنت يا قطة ؟

رفع علوش غطاء سريره الأبيض, وهو يبحث عن القطة..
ولكنه لم يجدها.
فعاد يردد صوت القطة: مياو! مياو!
أين أنت يا قطة؟

وقال علوش وهو يحدث نفسه: لا بد أنها في خزانتي الزرقاء, سأبحثُ عنها في الخزانة.
وفتح علوش باب خزانته الزرقاء وهو يردد صوت القطة:
مياو! مياو! أين أنت يا قطة؟ ولكنه لم يجدها.

سأل علوش بصوته الحزين: أين هي القطة؟ سأبحث عنها في قبعتي الحمراء فقد تكون مختبئة فيها.
ردد علوش صوت القطة: مياو! مياو!
ورفع قبعته الحمراء يبحثُ عنها, ولكنه لم يجدها.

سمع علوش صوت قطة مرة أخرى:
مياو! مياو! مياو!
فقال: أين هي هذه القطة؟ سأبحث عنها خلف ستارتي الصفراء, قد تكون مختبئة خلفها .

أخذ علوش يردد:
مياو! مياو! تعالي يا قطة, أين أنت يا قطة؟
وفتح علوش الستارة ولكنه لم يجدها.

قال علوش وهو حزيناً:
أين القطة؟ أين أبحث عنها؟ مياو! مياو!, تعالي أيتها القطة, أنا أحبك يا قطة, أنا علوش.

سمع علوش صوت القطة مرة أخرى يتردد: مياو! مياو! مياو!
أخذ علوش يتجول في غرفته يبحث عنها.
وسأل نفسه: هل بحثتُ في كل الغرفة؟

وبدأ علوش يعد الأماكن التي بحث فيها:
بحثت تحت غطاء سريري الأبيض وقبعتي الحمراء وخلف ستارتي الصفراء, ولكني لم أجد القطة .

قال علوش وهو يتنهد بحزن:
بحثت في كل مكان في غرفتي, فأين أبحث؟.
وفجأة ! قال:
لم يبق إلا حقيبتي الخضراء, نعم حقيبتي, حقيبتي , سأبحث فيها.
أخذ علوش يردد صوت القطة وهو يحمل حقيبته الخضراء:
مياو! مياو! مياو!

حمل علوش حقيبته الخضراء بيديه.
وشعر أنها ثقيلة وفيها شيء يتحرك.
فسمع صوت قطة يتردد: مياو! مياو!
ففتح الحقيبة ليرى ما فيها.

صاح علوش بأعلى صوته: ها هي القطة! إنها تجلس في حقيبتي.
مياو! مياو! مياو! أخذت القطة تقول لعلوش .
إنها قطة صغيرة, ما أجملها.
وابتسم علوش حينما رآها وقال:
أنت الأن صديقتي يا قطة

كان علوش سعيد جداً وهو يسمع القطة تقول : مياو..مياو .. مياو ..

نهاية القصة




تقييم ومراجعة علوش والقطة


كتب أخرى للكاتب بديع القشاعلة


كتب أخرى فى قسم روايات وقصص أطفال