English  

تحميل كتاب زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات

الناشر بالمكتبة هو المؤلف

معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط وأي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف ناشر الكتاب

الناشر بالمكتبة هو المؤلف
زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات المانعين pdf

زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات المانعين

مؤلف:
قسم: علوم القرآن الكريم والسنة النبوية
اللغة: العربية
الصفحات: 90
حجم الملف: 1.22 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 16 يناير 2020
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إغلاق الإعلان

الناشر والمؤلف كتاب زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات المانعين وناشر 12 كتب أخرى.

وصف الكتاب

الملخص
وردت في القرآن الكريم حروف من حروف المعاني الظاهر أنها زائدة على التركيب، والمعنى يستقيم بدونها، بل أحيانا لا يستقيم إلا بإسقاطها، الأمر الذي دفع أكثر اللغويين والمفسرين إلى القول بأنها زائدة على التركيب، ومجيئها على هذا النحو لإفادة التوكيد.
لكن آخرين اعترضوا على هذا التوجيه وعدّوه مخلا بالبلاغة، وقالوا من مقتضيات البلاغة أن يكون لكل حرف معنى تأسيسيا لا يُستغنى عنه، وغير سائغ أن يقصر الحرف على إفادة معنى زائد -هو التوكيد- يستقيم المعنى التركيبي به وبدونه.
والذي انتهيت إليه أن لكل حرف من هذه الحروف معنى مفيداً له أثره في النظم والسياق، وهنالك تأويلات معتبرة تسوغ ورود هذا الحرف وتجعل له معنى تأسيسيا.
خذ قوله تعالى: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)(الشورى:11)، في الآية حرفا تشبيه، وظاهر معناها أنها تنفي الشبيه عن مِثْل الله، وهذا من شأنه أن يثبت لله مثيلا، لذلك ذهب المجوزون إلى القول بأن أحد الحرفين زائد جاء لإفادة التوكيد.
غير أن المانعين رأوا أن الحرف جاء لنفي الشبه عن الله، وتقديم الحجة على ذلك، على نحو قولهم: مثلك لا يكذب. والمقصود نفي الكذب عن المخاطب نفسه، مع تقديم دليل هو أن من كان بهذه الصفة لا يكذب.

إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان

اقتباسات زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات المانعين

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات زيادة حروف المعاني في القرآن الكريم بين دوافع المجيزين ومحظورات المانعين

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
أتصل بنا

كتب أخرى لـ أ.د عماد الراعوش