تحميل كتاب توضيح مقاصد العقيدة الواسطية لشيخ لإسلام ابن تيمية ط pdf

توضيح مقاصد العقيدة الواسطية لشيخ لإسلام ابن تيمية ط

توضيح مقاصد العقيدة الواسطية لشيخ لإسلام ابن تيمية ط

مؤلف الكتاب: عبد الرحمن بن ناصر البراك
قسم الكتاب: العقيدة الإسلامية
لغة الكتاب: العربية
ناشر الكتاب: دار التدمرية الرياض
عدد المجلدات: 1 مجلد
عدد الصفحات: 334 صفحة
حجم الكتاب: 5.79 ميجا بايت
ملف الكتاب: PDF
المراجعة 50 مرات تحميل
إخفاء
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور

عن الكتاب

العلماء الذين شرحوا الواسطية
طريقة العمل في إخراج هذا الشرح
معلومات النسخ الخطية
نماذج من النسخ الخطية
ترجمة الشيخ عبد الرحمن البراك
مجمل اعتقاد أهل السنة والجماعة
سبب تسمية العقيدة الواسطية بهذا الاسم
أنواع مؤلفات شيخ الإسلام والباعث على تأليفها
مميزات العقيدة الواسطية
شرح كلمة التوحيد
الصراط المستقيم فيما يجب اعتقاده في النبي صلى الله عليه وسلم
معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
المراد بآل النبي صلى الله عليه وسلم
الفائدة من ذكر أمات بعد ومعناها
سبب تسمية أهل السنة بالفرقة الناجية
جميع مسائل الاعتقاد راجعة إلى الأصول الستة
الإيمان بالله ويشمل ثلاث أمور
الإيمان بالملائكة
بالإيمان بالكتب وتسمية بعضها
الإيمان بالرسل
الإيمان بالبعث بعد الموت
مجمل اعتقاد أهل السنة في باب الأسماء والصفات
معنى التحريف والتعطيل
مذهب أهل السنة في باب الأسماء والصفات قائم على النفي والإثبات
كيفية الإلحاد في أسماء الله
معنى السمي والكفو والند
لا سبيل إلى معرفة أسماء الله وصفاته إلا ببيانه وتعريفه سبحانه وتعالى
الرسل جاءت في باب الصفات بالنفي والإثبات
لا يكذب الرسل ظاهراً وباطناً إلا من لا عقل له
معنى كلمة سبحان
قاعدة النفي الذي جاء في النصوص الإجمال في النفي والتفصيل في الإثبات
الله عز وجل لم يصف نفسه بنفي محض لا يتضمن ثبوت كمال
الصراط هو الطريق الذي يجمع معانٍ فليس كل طريق صراطاً
تضمن سورة الإخلاص للتوحيد العلمي الخبري
لماذا سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن
في سورة الإخلاص اسمين لم يذكرا في غيرها
معنى الصمد
لا يوجد طائفة مقرة بوجود الله زعمت أنه تعالى مولود
بعض النصوص في فضل آية الكرسي
بقول النبي صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة صدقك ثبت الفضل
الشيطان قد يعلم بعض الفضائل والعوم الشرعية
آية الكرسي اشتملت على خمسة أسماء
معنى السِنة
لكمال ملك الله لايشفع أحد إلا بإذنه
جمهور أهل السنة على أن الكرسي موضوع القدمين
النصوص الدلة على أن إثبات صفة العلم لله تعالى
أحسن تفسير لأسماء الله الأول والآخر والظاهر والباطن
الخبير أخص بالمعنى من العليم
الله سبحانه وتعالى يعلم ماكان وما يكون وما لا يكون لو كان كيف يكون
علم الله تعالى ثابت بالعقل والسمع
الأدلة من الكتاب على إثبات القوة والسمع والبصر والإرادة
ما يحصل على أيدي الناس من رزق فهم فيه أسباب فقط
بعض الآثار السلوكية للإيمان بأسماء الله وصفاته
وضع النبي صلى الله عليه وسلم إبهامه على أذنه والسبابة على عينه عند قراءة إن الله كان سميعاً بصيرا لبيان أن المراد بالسمع والبصر حقيقتهما
الإرادة المضافة لله نوعان كونية وشرعية
الفروق بين الإرادة الشرعية والكونية
بعض الآيات الدالة على صفة المحبة لله سبحانه وتعالى
إنكار الجهمية والمعتزلة والأشاعرة لصفة المحبة
معنى اسم الله الودود
بعض الآيات الدالة على صفة الرحمة لله تعالى
قاعدة كل اسم كتضمن لصفتة
أقوال العلماء في البسملة التي تفتتح بها السور
الفرق بين الرحمن والرحيم
غلط الجهمية والمعتزلة والأشاعرة في تأويلهم صفة الرحمة
الرحمة المضافة إلى الله نوعان
بطلان قول أهل التعطيل والتفويض
الأثر السلوكي للإيمان بصفة الرحمة
بعض الآيات الدالة على صفة الرضا والغضب والكراهية والمقت
مذهب أهل السنة في الصفات قائم على أصول ثلاثة
هل لصفات الله تعالى كيفية
تفسير أهل البدع لصفة الغضب والكراهية والمقت
الأثر السلوكي للإيمان بصفة الرضا والغضب والكره والمقت
بعض الآيات الدالة على إثبات الصفات الفعلية كالإتيان والمجيئ
سبب نفي أهل البدع للصفات الفعلية
الموقف الشرعي من مصطلح حلول الحوادث
الأثر السلوكي للإيمان باليوم الآخر ومجيئ الله تعالى فيه
بعض الآيات الدالة على صفة الوجه واليدين والعينين
أهل البدع ينفون حقيقة الوجه واليدين والعينين
ويبقى وجه ربك تدل على بقائه سبحانه وأن له وجها لا كما توهمه بعض الغالطين

معنى التأويل

قول بعضهم له يدان وايستا جارحتين قول مبتدع موهم

قول تجري بأعيننا أي بمرأى منا ليس من التأويل في شيئ

يقول أهل السنة إن لله عينين

قوله تعالى تجري بأعيننا لا يدل على أن لله أعينا والرد على من زعم ذلك

بعض الآيات الدالة على إثبات السمع والرؤية والمكر والكيد والعفو والقدرة والعزة

المعتزلة تزعم أن أسماء الله أعلام محضة لا تدل على معان

سبب نزول قوله تعالى قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها

سبب نزول قوله تعالى لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير

الأثر السلوكي للإيمان برؤية الله وسمعه

المراد بالمكر والكيد

المكر والكيد من الناس منه محمود ومذموم

أمثله لمكر الله بأعدائه

على المسلمين ألا يغترو بما يعيسه الكفار من مظاهر عز وتقدم ورقي وعليهم السعي فيما ينفعهم

العفو إنما يكون كمالاً مع القدرة ولذا قرن الله العفو بالقدير

كلما كان حظ الإنسان من الإيمان أكبر كان حظه من العزة والنصر أوفر

بعض الآيات الدالة على نفي النقائص عن الله كالكفء والند والولد والشريك

هذه الآيات ساقها المؤلف للاستشهاد بها على الصفات السلبية

معنى كلمة تبارك

بركة الله سبحانه وتعالى ذاتية وبركة المخلوق موهوبة

تبارك لا يجوز أن تطلق على غير الله فلا يقال تباركت علينا يافلان

قد يأتي النفي في الصفات مفصلاً كنفي الولد والنوم والسِنه والصاحبة

كل نفي يوصف الله به فهو متضمن لإثبات كمال ضده

معنى الفواحش والبغي

الآيات من القرآن الدالة على استواء الله على العرش

معنى العرش في اللغة ومعناه في الآيات

عبارات السلف في معنى الاستواء

شرح عبارة الاستواء معلوم والكيف مجهول

الجهمية والمعتزلة والأشاعرة ومن دخل مدخلهم كالرافضة كلهم ينفون الاستواء

بيان فساد تأويلهم الشتواء إلى الاستيلاء

أنواع الأدلة السمعية على العلو أكثر من عشرين نوعاً

ذكر ابن القيم ثلاثين طريقاً عقلياً تدل على العلو

العلو الذي فيه النزاع بين أهل السنة وطوائف المبتدعة هو علو الذات

إنكار الإمام أحمد على الحلولية وبيان لازم قولهم الشنيع

أمثلة لتأويلات أهل البدع

الفرق بين العلو والاستواء

المعية في اللغة تدل على مطلق المقارنة والمصاحبة ولا تستلزم اختلاطا

المعية المضافة لله نوعان عامة وخاصة ومقتضى كل منها

بعض الآيات الدالة على صفة الكلام

أهل البدع يقولون عن القرآن إنه كلام مخلوق

التوراة والزبور والإنجيل والقرآن كلها منزلة من عند الله

أئمة الإسلام كفروا من قال القرآن مخلوق

كلمات الله نوعان شرعية وكونية

معنى النداء والمناجاة

القرآن كلام الله كيفما تصرف عير مخلوق محفوظ في الصدور مسموع بالآذان ومقروء بالألسنة مكتوب في المصاحف

بعض الآيات الدالة على نزول القرآن من الله

بعض الآيات الدالة على رؤية المؤمنين لربهم في الآخرة

نظر يأتي متعدياً بـ نفسه وبـ في وبـ إلى

الزيادة والمزيد هي النظر إلى وجهه الكريم سبحانه

بطلان استدلال المبتدعة بقوله تعالى لا تدركه الأبصار وبيان أنه دليل عليهم

تحري المؤلف ختم نصوص القرآن بالرؤية وسبب ذلك

الانتفاع بالقرآن لا يحصل بمجرد التدبر بل لابد من صحة النية وكون القصد من التدبر طلب الهدى

بعض الأحاديث الدالة على صفة النزول والفرح والضحك والعجب والقَدَم

كل مايبلغه النبي صلى الله عليه وسلم فإنه وحي أوحاه الله إليه

إنكار السنة مطلقاً كفر وضلال

سنة الرسول صلى الله عليه وسلم هي أقواله وأفعاله وتقريراته

السنة فيها تفصيل ما أجمل في القرآن وتقييد المطلق وتخصيص العام

أهل البدع يردون نصوص الصفات من السنة إما بحجة أنها آحاد أو ظنية الدلالة إن كانت متواترة

أهل البدع ليس لديهم خبره بالسنة فلا يميزون بين صحيح وضعيف ولا متواتر وآحاد

عدم تفصيل الشيخ في الأحاديث التي دلت على مثل ما دل عليه القرآن فيما تقدم

حديث نزول الرب إلى السماء الدنيا كل ليلة متواتر

إذا قال الجهمي أكفر برب يزول عن مكانه فقل أؤمن برب يفعل ما يشاء

فرح الله يتضمن محبته بما يفرح به ورضاه به وعنه

ضحك الله يتضمن رضاه وليس هذا تفسيراً لضحكه تعالى

أدلة من القرآن على إثبات صفة العجب

معنى القنوط والأزل

الصحيح عن ابن عباس في تفسير الكرسي أنه موضع القدمين وضعف ما روي عنه أنه العلم

طريقة أهل البدع في دفع نصوص الصفات من الكتاب ونصوص السنة

أمثلة لتأويل أهل البدع لبعض الصفات

يبقى في الجنة فضل فينشئ الله لها أقواما وأما النار فلا يعذب بها إلا المستحق

رؤية المؤمنين لربهم

وسطية أهل السنة والجماعة بين فرق الضلال

ختم المؤلف أحاديث الصفات بحديث الرؤية كما صنع في آيات الصفات

أحاديث رؤية المؤمنين لربهم في الآخرة متواترة

لفظ الجهمية إذا أطلق يتناول المعتزلة

أهل السنة وسط في باب الصفات بين أهل التعطيل وأهل التمثيل

أهل السنة وسط في باب أفعال الله بين الجبرية والقدرية

أهل السنة وسط في باب وعيد الله بين المرجئة والخوارج والمعتزلة

الخوارج والمعتزلة متفقون على تخليد مرتكب الكبيرة في النار

نصوص الوعيد مقيدة بنصوص التوبة وبقوله تعالى إن الله لا يغفر أن يشرك به وبنصوص خروج الموحدين من النار

أهل السنة وسط في أسماء الإيمان والدين بين الحرورية والمعتزلة وبين المرجئة والجهمية

الخوارج يقولون مرتكب الكبيرة في الدنيا كافر

المعتزلة يقولون مرتكب الكبيرة في الدنيا في منزلة بين المنزلتين

المرجئة يقولون مرتكب الكبيرة مؤمن كامل الإيمان

تفصيل مذهب أهل السنة في باب الأسماء والأحكام

أهل السنة وسط فيما يجب للصحابة بين الرافضة والخوارج

الخوارج شر النواصب والرافضة شر منهم

الجمع بين علو الله ومعيته

سبب تخصيص المؤلف هذا الفصل مع أنه سبق الكلام عليه

معنى أن الله في السماء أي في العلو فوق جميع المخلوقات

هذا الفصل ينبغي حفظه

لا منافاة بين علوه وفوقيته وقربه ومعيته تعالى

اعتقاد أهل السنة في القرآن

هذا الفصل من أعظم فصول العقيدة

معنى قول أهل السنة في القرآن وإليه يعود

لا يجوز إطلاق القول أن القرآن حكاية عن كلام الله أو عبارة

أضيف القرآن بلفظ القول إلى جبريل ومحمد صلى الله عليه وسلم إضافة بلاغ

الجهمية والمعتزلة يقولون القرآن ليس كلام الله حروفه ومعانيه بل الكل مخلوق

الأشاعرة يقولون في القرآن المعنى كلام الله والحروف معبر عنها عن تلك المعاني

أهل السنة يقولون القرآن كلام الله وحروفه ومعانيه

يرى المؤمنون ربهم يوم القيامة عيانا بأبصارهم كما يرون الشمس

عرصات القيامة ساحاتها ومواقفها

احوال الناس بعد الموت وبعد البعث

الدور ثلاثة دار الدنيا ودار البرزخ والدار الآخرة

القيامة قيامتان صغرى وكبرى

دل القرآن والسنة التواترة على عذاب القبر

الناس يفتنون في القبور وبعدها إما نعيم أو جحيم

الحكمة من خفاء ما في القبور

من أصول أهل السنة الإيمان بنعيم القبر أو عذابه

أنكر الزنادقة والملاحدة وبعض المبتدعة عذاب القبر

الرد على من لم يؤمن إلا بالمحسوسات

قد يكشف الله لبعض الناس شيئا من أحوال القبور

ذكر بعض الأمور التي تكون يوم القيامة

أنكر المعتزلة الميزان

محاسبة الله الخلايق وخلوه بعبده المؤمن

قال ابن تيمية الكفار لا يحاسبون محاسبة من توزن حسناته وسيئاته

قال الشيخ البراك ظاهر القرآن أن الكفار توزن أعمالهم

وجوب الإيمان بالحوض والصراط

أحاديث الحوض متواترة

صفات الحوض

هل الحوض قبل الصراط أو بعده

أنكر الخوارج وبعض المعتزلة الحوض

الحوض يشخب فيه ميزابان من الجنة من نهر الكوثر

يعبر الناس على الصراط بحسب سيرهم على الصراط المستقيم

من عبر الصراط تجاوز الخطر ودخل الجنة من أول وهلة

سياق النصوص يشعر بأن العبور على الصراط خاص بأهل الإيمان والمنتسبين إليهم

الأمم الكافرة كاليهود والنصارى وعباد الأوثان لا يمرون على الصراط

يوقف المؤمنون على قنطرة بين الجنة والنار ويقتص لبعضهم من بعض

النبي صلى الله عليه وسلم أول من يستفتح باب الجنة و أول من يدخل الجنة من الأمم أمته

شفاعات النبي صلى الله عليه وسلم

الشفاعة الاولى للنبي صلى الله عليه وسلم وهي الكبرى وهي المقام المحمود

الشفاعة الثانية للنبي صلى الله عليه وسلم شفاعته في أهل الجنة أن يدخلوها

الشفاعة الثالثة في أهل الكبائرللنبي صلى الله عليه وسلم ولغيره من الأنبياء والصالحين

الشفاعة في أهل الكبائر أنكرها الخوارج والمعتزلة

يخرج الله سبحانه وتعالى أقواماً بغير شفاعة

يبقى في الجنة فضل فينشئ الله لها أقواماً فيدخلهم الجنة

تفاصيل ما تضمنته الدار الآخرة موجود في الكتب المنزلة من السماء

الإيمان بالقدر على درجتين كل درجة تتضمن شيئين

أنواع التقديرات

الإيمان بالقدر لا يتم إلا بالإيمان بمراتبه الأربعة

غلاة القدرية أنكروا العلم والكتاب

المعتزلة أنكروا عموم المشيئة والخلق

اختلاف الناس في إيمانهم بالشرع والقدر

المعتزلة آمنوا بالشرع وأنكروا القدر

المشركون والجبرية آمنوا بالقدر وأعرضوا عن الشرع

الإبليسية زعموا أن بين الشرع والقدر تناقض

أهل السنة يؤمنون بالقدر والشرع

ما يتضمنه الإيمان بالشرع

لا يستقيم أمر العباد بل لا تستقيم الحياة إلا بالإيمان بالشرع والقدر

عند المصائب عليك أن تنظر إلى القدر

عند المعاصي عليك أن تنظر إلى الشرع

نفي القدرية الجبرية الحكمة في أفعال الله

مذهب أهل السنة في الإيمان ومرتكب الكبيرة

المرجئة يقولون الإيمان تصديق القلب

الجهمية يقولون الإيمان المعرفة

الكرامية يقولون الإيمان التصديق باللسان

تعقب الشيخ لقول الكرامية

مرجئة الفقهاء يقولون الإيمان تصديق القلب وإقرار اللسان

أئمة أهل السنة ينكرون جميع الأقوال المتقدمة

الأدلة من السنة على دخول العمل في الإيمان

شرح قول أهل السنة في الإيمان

الأدلة على أن الإيمان يزيد وينقص

من أوتي علما وبصيرة فإنه يحس بزيادة الإيمان ونقصه

المرجئة والمعتزلة والخوارج عندهم أن الإيمان لا يزيد ولا ينقص

حكم مرتكب الكبيرة

الخوارج يكفرون مرتكب الكبيرة وبعضهم يكفر مرتكب الصغيرة

الأدلة على أن مرتكب الكبيرة لا يكفر

المعتزلة يسلبون مرتكب الكبيرة الإيمان ولا يكفرونه

الفاسق الملي لا يعطى الإيمان المطلق ولا يسلب مطلق الإيمان

مذهب أهل السنة في الصحابة وآل النبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته

من أصول أهل السنة سلامة قلوبهم من بغض الصحابة

الصحبة مراتب وبعض الصحابة أكمل صحبة من بعض

براءة أهل السنة من طريقة الروافض والنواصب

أهل السنة يقدمون المهاجرين على الأنصار

أهل السنة يعرفون لأهل بدر وبيعة الرضوان فضيلتهم

في بيعة الرضوان بايع الصحابة على ألا يفروا وفي رواية على الموت

أسماء العشرة المبشرين بالجنة

ثابت بن قيس والحسن والحسين بشروا بالجنة

تواتر عن علي رضي الله عنه أن أفضل هذه الأمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر

أهل السنة يقولون أفضل الصحابة الخلفاء الراشدون وترتيبهم في الفضل على ترتيبهم في الخلافة

وقع خلاف في القديم بين أهل السنة في المفاضلة بين علي وعثمان

استقر أمر أهل السنة على تقديم عثمان على علي

من طعن في خلافة أحد من الخلفاء الراشدين فهو أضل من حمار أهله

من قدم عليا على عثمان فقد أزرى بالمهاجرين والأنصار

أهل السنة يعرفون لقرابة النبي صلى الله عليه وسلم فضلهم

أهل السنة يحبون أزواج النبي صلى الله عليه وسلم

زوجات النبي صلى الله عليه وسلم هن أولى من يدخل في مسمى آل البيت

فضل خديجة وعائشة رضي الله عنهن

خلاف أهل العلم في المفاضلة بين خديجة وعائشة

موقف أهل السنة مما شجر بين الصحابة

أهل السنة يمسكون عن الحديث فيما شجر بين الصحابة

تسطير ما حدث بين الصحابة لا خير فيه إلا من يكتب للرد على شبه المبطلين

الجواب عما نقل في مساوئ الصحابة

أهل السنة لا يقولون بعصمة الصحابة بل تجوز عليهم الذنوب

الصحابة هم خير القرون لا كان ولا يكون مثلهم

الجواب عما ورد في صفة الغرباء وأن للعامل أجر خمسين من الصحابة

من أصول أهل السنة التصديق بكرامات الأولياء

الخضر ولي لا نبي على القول الصحيح

كرامات الأولياء لا تزال جارية إلى قيام الساعة
طريقة أهل السنة اتباع آثار الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة
الإجماع هو الأصل الثالث المعتمد في العلم والدين
الإجماع الذي ينضبط هو ما كان عليه السلف الصالح
ما سنة الخلفاء الراشدون ولم يختلفوا فيه ولم يخالف الكتاب والسنة فهو سنة ماضية
اختلف أهل العلم في ما يذكر من الإجماعات الحادثة بعد الصحابة
الإجماع دليل تابع للكتاب والسنة
أهل السنة يزنون بالأصول الثلاثة أقوال وأفعال الناس
منهج أهل السنة في التعامل مع الناس
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أصل من أصول الدين
أهل السنة يقيمون شرائع الإسلام مع الأمراء أبرارا أو فجارا
الرافضة يرون أنه لا جهاد إلا مع إمام معصوم
الرابطة الإسلامية تعني الشعور بآلام وآمال المسلمين
أكثر تعامل الناس الآن على أساس الروابط الجاهلية
دعوة أهل السنة إلى الأخلاق الكريمة
أهل السنة ينهون عن الفخر والخيلاء والبغي
المنهج العام لأهل السنة وحقيقته
الفرقة الناجية هي المتمسكة بالإسلام المحض
أهل الفرقة الناجية على مراتب كثيرة وهم إجمالاً طبقتان
لا يصح في الأبدال حديث
معنى الأبدال صحيح واقع
مفهوم أهل السنة والجماعة أوسع من مفهوم الفرقة الناجية
قول النبي صلى الله عليه وسلم لا تزال طائفة المقصود جنس الطائفة




تقييم ومراجعة توضيح مقاصد العقيدة الواسطية لشيخ لإسلام ابن تيمية ط


كتب أخرى للكاتب عبد الرحمن بن ناصر البراك


كتب أخرى فى قسم العقيدة الإسلامية