تحميل كتاب العراق في أحاديث وآثار الفتن وفي آخره دراسة تأصيلية لظاهرة إسقاط الفتن على الوقائع وتقويم الدراسات الحديثة التي خاضت في ذلك وبيان مزالقها وانحرافها pdf

العراق في أحاديث وآثار الفتن وفي آخره دراسة تأصيلية لظاهرة إسقاط الفتن على الوقائع وتقويم الدراسات الحديثة التي خاضت في ذلك وبيان مزالقها وانحرافها

العراق في أحاديث وآثار الفتن وفي آخره دراسة تأصيلية لظاهرة إسقاط الفتن على الوقائع وتقويم الدراسات الحديثة التي خاضت في ذلك وبيان مزالقها وانحرافها

مؤلف الكتاب: مشهور بن حسن آل سلمان ابو عبيدة
قسم الكتاب: الأدلة
لغة الكتاب: العربية
ناشر الكتاب: مكتبة الفرقان دبي
عدد المجلدات: 2 مجلد
عدد الصفحات: 900 صفحة
حجم الكتاب: 15.94 ميجا بايت
ملف الكتاب: PDF
المراجعة 310 مرات تحميل
إخفاء
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور

عن الكتاب

المقدمة
فصل في بيان أن العراق تهيج منها الفتن، وصلتها بأهم فتن هذا العصر
طرق حديث ابن عمر (في أن الفتن تهيج من العراق)
شواهد حديث "من هنا الفدادون"
أحاديث فيها تقرير أن العراق تهيج منها الفتن
طرق في ألفاظها نكرة
أحاديث أخرى وقع التصريح فيها بذكر العراق، وأن الفتن تهيج منها، أو تكون فيها، وفي أسانيدها ضعف
فصل فرية وردها
كلمات للعلماء في رد هذه الفرية
فصل الفتن تموج موج البحر
فصل ضروب الفتنة
الضرب الأول: لا ينفك عن الإنسان في أي مكان أو زمان كان
الضرب الثاني: الفتن التي تموج موج البحر
فصل زمن الفتنة (نشأتها، اشتدادها، آخرها)
فصل الخوارج والعراق
فصل استمرار خروج الخوارج ووصول فتنتهم إلى كل مكان
فصل الخروج في عصرنا
فصل مظاهر الخروج الجديد ونواره الذي لم ولن يعقد
فتنة جهيمان والحرم المكي
فصل فتنة حماة
فصل فتنة الجزائر المتولدة عن الخروج الأول في العراق
فتنة الجزائر وجبهة الإنقاذ الإسلامية
مما زاد وحل هذه (الفتنة)
استغلال فتوى للشيخ ابن باز وأخرى للألباني في هذه الفتنة
استفتاء للشيخ ابن باز في العمليات المسلحة وإفتاؤه
استفتاء للشيخ الألباني حول الانتخابات والبرلمانات في الجزائر ورد الشيخ في ذلك
اتهام لمشايخ الدعوة السلفية في إقرار هذه العمليات
حوار عبر الهاتف بين ثوار الجزائر برؤوس الجبال مع العلامة ابن عثيمين
فصل التباس (الثورة) بمفهوم الجهاد
من أهم العوامل التي سببت هذا التداخل والمزاج
فصل الفرق بين المطلوب الشرعي وواجب الوقت وما عليه أصحاب الثورات والانقلابات ودعاة الخروج
فصل الفتن في كل زمان حسب رجاله
فصل اشتداد الفتن مع مضي الزمن
فصل حرمة التشبه بأهل العراق في خروجهم الأول
فصل الفتنة وكلت بثلاث
كلام للدكتور سفر مبينا (افتخارهم على سائر أبناء الأمة)
كلام للدكتور سفر منبها (على الجانب النفسي في أفكارهم وتصرفاتهم)
كلام للدكتور سفر في (كشف حقيقة حالهم)
كلام للدكتور سفر في (عظم جنايتهم على الأمة)
كلام للدكتور سفر في (بيان جهلهم واغترارهم)
انحراف في بث روح الثورة والتمرد على الأمة الإسلامية بالمفهوم الجمعي للأمة
انحراف في احتقار العلماء، وتجاوز المرجعيات الدينية للأمة
فصل كلام جملي عن محور الفتنة وثمرتها ووقتها ومادتها ووسيلتها ووقت اشتدادها
فصل مكان الفتنة
في بيان حدود العراق الحقيقية
فصل رد شيخنا الألباني لفرية (نجد) التي يطلع منها قرن الشيطان هي دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله تعالى-
فصل العراق والفتنة وإبليس
أحاديث وآثار فيها أن إبليس باض وفرخ في العراق
فصل في تخريج حديث: "منعت العراق ... "
فصل في ألفاظ الحديث
فصل في غريبه
فصل تنبيهات مهمات
الأول المراد بالقفيز
الثاني القفيز بحجمين حسب الدراسات التي تعني بهذا النوع
الثالث جهود المعاصرين في بيان مقدار القفيز
عود إلى بيان غريب الحديث
فصل تبويبات العلماء على الحديث
تبويبات المخرجين له:
معرض الاستشهاد
كلام الداودي في الأموال
كلام ابن حزم في المحلي
كلام أبي بكر الرازي الجصاص في كتابين له
كلام ابن عبد البر في كتابين له
كلام القرطبي في التفسير
كلام مجد الدين أبي البركات ابن تيمية
كلام الإمام النووي
كلام ابن تيمية
كلام ابن القيم
كلام ابن رجب الحنبلي
كلام جلال الدين السيوطي
كلام الشيخ مقبل بن هادي الوادعي
فصل تعليقات وإيضاحات على حديث: "منعت العراق ... "
فصل في بيان معنى (المنع) الوارد في الحديث
فصل في بيان الراجح في معنى (المنع) الوارد في الحديث عند الشراح
فصل في سياق قول جابر وتخريجه
فصل في سياق كلام العلماء في تحديد من هم المانعون
فصل في سياق كلام أبي هريرة -رضي الله عنه-
منهج الحميدي في كتابه الجمع بين الصحيحين
إشكالات مهمة وأجوبتها
الإشكال الأول: كيف يقال عن حديث مسلم الذي فيه "منعت العراق ... " متفق عليه؟
الإشكال الثاني: كيف يقال عن لفظ مسلم: متفق عليه؟
الإشكال الثالث: كيف يقال: إن لفظ مسلم متفق عليه وما عند البخاري من قول أبي هريرة ولم يرفعه؟
فصل في سياق الألفاظ وما يشهد لها من الآثار
فصل في بيان أن المراد بالأخبار السابقة أكثر من حادثة
حوادث غزو الترك
حوادث السلاجقة
حوادث غزو التتر وبني قنطوراء
فصل في أحاديث الترك وإخراج أهل العراق
الحديث الأول حديث بريدة بن الحصيب
الكلام على إسناد حديث بريدة
الحديث الثاني: حديث معاوية بن أبي سفيان
الحديث الثالث: حديث أبي بكرة نفيع بن الحارث بن كلدة
الكلام على إسناد حديث أبي بكرة
هل الحديث منكر؟
فائدة: مفهوم النكارة عند الأقدمين
ثلاث ملاحظات مهمات، وكليات معتبرات، وإفاضات وإضافات
فصل في أخبار أخرى في الفتن فيها ذكر للكوفة أو البصرة أو إحديهما
حديث أنس في ذلك
شواهد بمعان مقاربة من المرفوع والموقوف
شاهد عند الطبراني مرفوعا
شاهد عند ابن أبي شيبة عن ابن عمرو موقوفا
شاهد عند ابن أبي شيبة عن حذيفة موقوفا
اختلاف الشراح في المراد بأهل الغرب في "لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق"
فصل في وصول الشر والفتن آخر الزمان كل مكان
رسالة أمير المؤمنين إلى خالد حين ألقى الشام بوانيه
الغاية من إيراد هذا الخبر أمور:
الأول: كثرة الخير الذي ظهر من الشام في زمن عمر للمسلمين
الثاني: الهند كانت في نفوسهم البصرة
الثالث: الفتن ظهرت في زمن الصحابة
الرابع -وبيت القصيد-: إن الفتن آخر الزمان ستشتد
فصل في الأخبار السابقة، هل مضت وانتهت؟
فصل في فتنة التتر والمغول
ذكر ابن كثير حوادث هذه الفتنة
من مصادر ذكر هذه الفتنة
من الجدير بالذكر هنا أمور
أولا: وردت في بعض الحوادث صفات تأذن بأن بعض الآثار المتقدم ذكرها إنما هي في هذه الفتنة
ما ذكره صاحب كتاب الحوادث (حوادث سنة ست وخمسين وست مئة)
أشعار في واقعة بغداد
ثانيا: وقعت حوادث كثيرة قبل الاجتياح المذكور لبغداد
ذكر حوادث سنة (624هـ)
قوة الجلال السيوطي في تاريخ الخلفاء في الكلام على خلافة المستعصم بالله العباسي
ذكر ابن الأثير في الكامل ما كان من أمر التتر إلى سنة (628 هـ)
عود إلى كلام السيوطي
كلام علي بن موسى عما جرى في بغداد في رسالته في وصف المدينة
كلام النجم سعيد الذهلي في مقدمة تاريخه
كلام السبكي في طبقات الشافعية عما أصاب المسلمين آنذاك
ثالثا: تتابعت غزوات التتار
رابعا: الناظر في كتب التاريخ يعلم أن الغارات على مر العصور متشابهة
ذكر حوادث سنة 803 هـ في نزهة النفوس والأبدان في تواريخ الزمان
قوله تحت عنوان (ذكر مجيء تمرلنك على حلب وأخذها)
قوله تحت عنوان: (ذكر دخول السلطان دمشق وخروجه منها ... )
قوله تحت عنوان: (ذكر استيلاء تمرلنك على دمشق وما أفسده فيها لعنه الله)
خامسا: حمل بعض شراح الحديث ما حصل من التتار على أنهم هم يأجوج ومأجوج!
سادسا: لا يفهم من خلال ما سبق أن مقاتلة الأعداء ... هي محصورة فيهم
ذكر القرطبي كلام ابن دحية عن حوادث سنة 617 هـ وغزو التتر
فصل في قتال الأكراد وأهل فارس
فصل حصار العراق الاقتصادي
حديث جابر: يوشك أهل العراق أن لا يجبى ...
وقوعه على هذه الأيام أظهر لقرائن وأمارات منها:
أولا: تبويبات بعض العلماء
ثانيا: كلام الداودي عند إيراد هذا الحديث
ثالثا: المتمعن في الكلام السابق يجد أن القائلين بأن الأمر قد ظهر تتفاوت أزمانهم
رابعا: في الحديث ما يشير إلى هذا التكرار
فصل المدينة النبوية ونصيبها من الفتن
فصل في معنى قوله صلى الله عليه وسلم "وعدتم من حيث بدأتم"
فصل في خروج خيار أهل العراق منها
الخروج من العراق يقع مرات؛ بيان ذلك والدليل عليه
من فضائل بلاد الشام
فصل فيما ورد من اجتماع جبابرة الأرض وإنفاق خزائنها لضرب بغداد وذهابها في الأرض على وجه أسرع من الوتد الحديد في الأرض الرخوة
حديث جرير بن عبد الله البجلي
ذكر سائر رواة الحديث عن سفيان الثوري عن عاصم وبيان حالهم
أولا: إسماعيل بن أبان الغنوي الخياط
ثانيا: إسماعيل بن عمرو بن نجيج الكوفي ثم الأصبهاني
ثالثا: عبيد الله بن سفيان الغداني
رابعا: عبد الرزاق بن همام الصنعاني
شواهد حديث جرير بن عبد الله البجلي
حديث أنس بن مالك
حديث حذيفة بن اليمان
فصل في العراق والملاحم والسفياني
حديث علي بن أبي طالب في ذلك
طريق آخر للحديث
من أخبار السفياني وتخريجها
شواهد أخرى للأحاديث السابقة
فصل في حسر الفرات عن جبل من ذهب في الملاحم التي تكون بين يدي ظهور المهدي وحصول مقتلة عظيمة آنذاك
حديث أبي هريرة في ذلك
الرواة له عن سفيان عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة
الحسين بن حفص الأصبهاني
شهاب بن خراش
إسماعيل بن زكريا
يعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني
حديث أبي بن كعب
أثر علي في ذلك
ما يستفاد من هذا الأثر
ما يستفاد مما مضى من أحاديث في هذا الباب
أولا: إن الفتن آخر الزمان قبل المهدي، عند الملاحم تبدأ من العراق
ثانيا: إن الفرات ينحسر عن (جبل) ، أو (كنز) ، أو (تل) ، أو (جزيرة) من ذهب
ثالثا: لا تعارض بين وصف الذي أحسر عنه بـ (جبل) ، أو (تل) ، أو
رابعا: في قوله صلى الله عليه وسلم: "فمن حضره ... "، وهذا يشعر بأن الأخذ منه ممكن
خامسا ما ذهب إليه بعض المعاصرين من المراد بالكنز والرد عليهم
الرد على من زعم أن الذهب هو البترول
إفاضة المال في وقت الملاحم
هور معدن الذهب وحضور شرار الخلق له في أرض بني سليم
سادسا: ما يؤكد أن (الذهب) هو معدن الذهب
مواقع ديار بني سليم قديما وحديثا
سابعا: خلاصة ما مضى
ثامنا: قوله: "فمن حضره ... " يحمل على معان متعددة
رد على من زعم من قال: إن المنع من الأخذ؛ لأنه لا ينفع وإذا ظهر الجبل كسد الذهب
من التعجل والتكلف والتعسف إسقاط احتلال أمريكا على هذا الحديث
فصل في الفوائد المستنبطة من حديث: "منعت العراق ... "
أولا: هذا من دلائل النبوة
ثانيا: فيه صحة ما جاء في الأحاديث من توقيت مواقيت الحج
ثالثا: تسمية النبي صلى الله عليه وسلم مكيال كل قوم باسمه
رابعا: فيه بيان لبعض أحكام الأرضين المغنومة
الخراج بمعنى ضريبة الأرض نوعان
خامسا: الأرض المفتوحة تكون للغانمين
سادسا: ما حيز من أموال المسلمين على وجه الإغارة، فإذا أسلم من هو في يده، كان ملكا له
سابعا: في هذا الحديث رد على من ضعف أحاديث توقيت النبي صلى الله عليه وسلم لأهل العراق (ذات عرق)
ثامنا: قد يقال: ثبت في "صحيح البخاري" أن عمر بن الخطاب هو الذي وقت ذات عرق لأهل العراق، وهذا ينافي ما تقدم
تاسعا: دل هذا الحديث على رضى الله عن عمر ما وظفه على الكفرة من الجزى في الأمصار
عاشرا: يفهم بالإشارة من هذا الحديث التوصية بالوفاء لأهل الذمة لما في الجزية التي تؤخذ منهم من نفع للمسلمين
حادي عشر: استنبط كثير من الفقهاء من هذا الحديث أن الأرض المغنومة لا تقسم ولا تباع
توضيح كلام الفقهاء في هذه المسألة
الفرق بين العشر والخراج
ثاني عشر: قال البغوي: فيه مستدل لمن ذهب إلى أن وجوب الخراج لا ينفي وجوب العشر
ثالث عشر: استدل به بعض أهل العلم على أن الواحد قد يراد به الجمع عند الإضافة
رابع عشر: أخرج هذا الحديث جماعة منهم الإمام أحمد (وكلامه على أثره)
خامس عشر: أن الحصار الاقتصادي لا بد أن يصيب العراق
سادس عشر: هذا دليل على التفرقة بين العجم من جهة، والروم من جهة أخرى
سابع عشر: فيه أن القوة المتحكمة في المنع تختلف موازينها
ثامن عشر: فيه أن هذين الحصارين مقدمة للملحمة الكبرى التي تكون بين العجم والمسلمين
تاسع عشر: من الأمور التي تستدعي التنبيه عليها، ومراعاتها وعدم إهمالها في دراسة الفتن
فصل في محاذير قراءة أحاديث الفتن لإسقاطها على الواقع
عشرون: من الزلات قراءة أحاديث الفتن لإسقاطها على الواقع، وفي هذا محاذير كثيرة من أهمها
أولا: عدم البحث عن صحتها
ثانيا: تحريف معانيها
ثالثا: من أسوأ أنواع هذا التحريف وأخطره التعدي على المسلمات والقواعد الكليات
رابعا: أخطر ما رأيت على الإطلاق في التعامل مع أحاديث الفتن فهمها على قواعد أهل الباطل
كون الظاهر منها هو المفهوم العربي، فلا تشرع الزيادة على الجريان على اللسان العربي؛ مثل: حساب الجمل
إن قيل قد أقر النبي صلى الله عليه وسلم حيي بن أخطب على تفسير الحروف بالأعداد
أولا: فمعلوم أن تلك الحروف ليست موضوعة للأعداد في العربية
ثانيا: فقد علم مخالفته -صلى الله عليه وآله وسلم- لليهود في أفعالهم وأقوالهم
ثالثا: فلأنهم منكرون أنه كلام الله، فهم فسروا على تسليم أنه تفسير كلام كاذب عندهم
رابعا: فلأنه يحتمل أن سكوته أراده لإغاظتهم وتحزينهم
خامسا: فلأنه معلوم أن هذا ليس من لغته ولا لغة قومه
يراعى في المؤول به وصف آخر وهو: أن يرجع إلى معنى صحيح في الاعتبار
خامسا: من زلات قراءة أحاديث الفتن لإسقاطها على الواقع أمور خطيرة تؤثر بقوة على حجية المصادر التي ينبغي أن تؤخذ منها
فصل في بيان أنواع العلوم والمناهج المتبعة للوصول إلى الحقائق
فصل في عدم تطبيق أحاديث الفتن على الواقع الذي نعيش
فصل الاستفادة من أحاديث الفتن بمنهج علمي منضبط وخطأ فرقتين جائرتين عن قصد السبيل
الأولى: تلقت هذه الأحاديث على منهج أهل الجبر، وتعجلت البلاء قبل وقوعه
الفرقة الثانية: تنكبت أحاديث الفتن، وعملت بنصوص الوحي، ولم تنتبه إلى ما يحيط بها من أمور
فصل في ضرورة تعلم أحاديث الفتن، واليقين على ما صح فيها على المقصد الذي سيقت من أجله
فصل المراهقون وأحاديث الفتن
فصل الكذب والدجل، والوضع الجديد في الأحاديث الواردة في الفتن
اختراع وجود مخطوطات ليست لها وجود
فصل فتنة العراق في كتب الفتن الحديثة
فصل جولة سريعة مع "هرمجدون"، وما هو على شاكلته، وما ذكروه عن (فتنة العراق)
جملة من تكهنات صاحب هرمجدون
التعليق التفصيلي على ما جاء
أولا: الظن ليس بعلم
ثانيا: الكتاب قائم على هذه الأحاديث على التصور المذكور
ثالثا: مستنده فيما ذكره من آثار في صفة السفياني
جولة مع قوم من الخائضين في أحداث العراق والفتن
مع سعيد أيوب في المسيح الدجال قراءة سياسية في أصول الديانات الكبرى
وقفة مع كتابات فاروق الدسوقي في فتنة العراق "البيان النبوي بانتصار العراقيين"
مع كتاب "القيامة الصغرى على الأبواب"
مع الهواة والمقلدين
مع فهد سالم في أسرار الساعة وهجوم الغرب
مع جمال الشامي في العالم ينتظر ثلاثا
فصل في تفسير هذه الظاهرة مع الأدلة
فصل في تحليل هذه الظاهرة وتأريخها
مظاهر عديدة تشترك في زماننا هذا مع ما ظهر قديما من أحداث شبيهة تتنزل عليها النصوص
أولا: أنها تنبؤات فردية وشخصية
ثانيا: هذه النبؤات ليست قائمة على أصول علمية، وقواعد مطردة
ثالثا: كثير من هذه التنبؤات لا مستند لها من الأخبار والآثار الصحيحة
ظهور كتب الملاحم
كتاب "الجفر الصغير" وما قال فيه ابن خلدون
ظهور كتابة الملاحم خرافة ظهرت في دولة بني العباس
رابعا: قد يقول قائل: ليست جميع الأحاديث التي يستدل بها هؤلاء كما زعمت
من الملاحم التي ظهرت الملعبة منسوبة إلى الهوثني
مقتطفات من كتاب هرمجدون والرد عليها
فصل تأريخ إسقاط النصوص على الحوادث في العصر الحديث وتقويمها
سبب إسقاط نصوص الجفر وأحاديث السفياني على بعض الشخصيات الموجودة حاليا
القول بأن السفياني هو صدام: أسبابه والرد عليه
الرد على القول بأن السفياني هو صدام
كلام ابن الأثير عن مجيء التتر
فصل ظاهرة إسقاط الأحاديث الواردة في الفتن على وقائع معينة
معنى إسقاط الأحاديث الواردة في الفتن على وقائع معينة
أهمية المعالم والضوابط لهذه الظاهرة
تكييف (الإسقاط) وبيان أنه من (ملح) العلم لا من (صلبه)
ما يدل على أن عملية الإسقاط من الملح
أولا: عدم الاطراد والعموم
ثانيا: عدم الثبوت
ثالثا: عدم الحكم والبناء عليه
الإسقاط يعتريه خفاء وغموض وبيان خطورته
فصل قيود وضوابط الإسقاط
أولا: لا بد من التحقق من صحة النص
ثانيا: ترك الاستدلال باللوازم وغير الظاهر
ثالثا: أن يبقى هذا الإسقاط في دائرة التوقع المظنون
رابعا: أن لا يؤثر هذا الإسقاط، والترقب الذي يترتب عليه، على أداء واجب الوقت
خامسا: الذي يقوم بالإسقاط عالم مشهود له
مقالة لبعض الباحثين حول ربط أحاديث الفتن بالواقع
تعقب المؤلف هذا الباحث في مقالته
كلام لابن كثير عن فتنة التتر
لفتة نبه عليها ابن كثير في حوادث سنة 643 هـ
فصل رسالة شيخ الإسلام ابن تيمية إلى السلطان الملك الناصر في شأن التتار
تحريض ابن تيمية السلطان والأمة على الجهاد
في الحركة في سبيل الله أنواع من الفوائد (كما في الرسالة)
إحداها: طمأنينة قلوب أهل البلاد حتى يعمروا ويزدرعوا
الثانية: أن البلاد الشمالية كحلب ونحوها فيها خير كثير
الفائدة الثالثة: أنه يقوي قلوب المسلمين في تلك البلاد
الفائدة الرابعة: أنهم إن ساروا أو بعضهم حتى يأخذوا ما في بلد الجزيرة
فصل الجهاد في زمن الفتنة
تصوير حال المسلمين عند قدوم التتر
حث العز بن عبد السلام السلطان على الخروج لجهاد التتار
فصل كيف ينبغي أن نفهم أحاديث الفتن؟
فصل عودة إلى ظاهرة إسقاط الأحاديث على الأحداث، ودوافعها الجديدة، وبيان بعض المعالم الشرعية لها
ما جاء تحت عنوان: (لا يمكن إسقاط النصوص التي يطرقها الاحتمال على واقع معين إلا بعد وقوعها وانقضائها)
ما جاء تحت عنوان: (موقف المسلم من الفتن في ضوء الكتاب والسنة)
من أسباب خوض الخائضين بإسقاط أحاديث الفتن على الواقع
بعض المعالم تزيد الأمور وضوحا
ظاهرة غلو العقلانيين في استخراج الحقائق العلمية من القرآن والحديث وتشابهها بظاهرة الإسقاط الذي نعالجه




تقييم ومراجعة العراق في أحاديث وآثار الفتن وفي آخره دراسة تأصيلية لظاهرة إسقاط الفتن على الوقائع وتقويم الدراسات الحديثة التي خاضت في ذلك وبيان مزالقها وانحرافها


كتب أخرى فى قسم الأدلة