English  

تحميل كتاب الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة pdf

الناشر هو المؤلف

معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط وأي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف ناشر الكتاب

الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة

الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة

مؤلف: الأستاذ الدكتور محمود محمد علي
قسم: تاريخ العلوم عند العرب
اللغة: العربية
الصفحات: 77
عدد الملفات: 1
حجم الملفات: 560.39 كيلو بايت
نوع الملفات: PDF
تاريخ انشاء الملفات: 24 أكتوبر 2015
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملفات الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

دكتور محمود محمد

الناشر والمؤلف كتاب الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة وناشر 49 كتب أخرى.
باحث مصري متخصص في المنطق وفلسفة العلوم والفكر السياسي الإسلامي .

وصف الكتاب

تعد قضية الاستشراق ظاهرة علمية وثقافية غريبة ذات تاريخ طويل ، يرجع لدي بعض الدارسين إلي ألف سنة . فهو من حيث الزمان نتاج امتداد زمني قديم ، ثم هو من حيث المكان الجغرافي ذو جذور ممتدة في بلاد غريبة كثيرة ، بحيث يمكن القول بأن كل الدول الغربية – تقريباً – قد أسهمت فيه وإن تكن بريطانيا وفرنسا ثم أمريكا وألمانيا في العصر الحديث هي صاحبة الجهد الأكبر فيه سواء علي مستوي المحتوي الحضاري والثقافي للشرق الذي إهتم به المشتشرقون أو علي مستوي تنوع الجهود العلمية النظرية والعملية التي بذلها هؤلاء لتحقيق غايات متعددة . علي أن قسماً كبيراً من هذه الجهود قد انصب لأسباب متنوعة علي دراسة الشرق العربي الإسلامي في علومه وديانته وآدابه وفلسفاته . وهو ما يجعلنا مطالبين أكثر من غيرنا – بدراسة الحركة الإستشراقية وتقويمها ، والتركيز علي بيان إيجابياتها وسلبياتها حتي نسهم في تنوير وتوعية عقول شبابنا من الباحثين والدارسين ومعاونتهم في فهم محتوي وتوجهات هذه الحركة ، ليفيدوا من إيجابياتها ويكون علي دراية وإحاطة بسلبياتها ، ومن ثم يكون في مأمن من التأثر بهذه السلبيات علماً وثقافةً ومنهجاً وسلوكاً (1) .
لقد تناول المستشرقون التراث العربي والإسلامي بالكشف والجمع والصون ، والتقويم والفهرسة ، لكنهم لم يقفوا عند هذا الحد ، بل تجاوزه إلي حيث دراسة هذا التراث وتحقيقه ونشره وترجمته والتنظير له والتصنيف فيه ، في منشئه ومصادره وتأثره وتطوره وأثره ومقارنته بغيره ، مستعينين ذلك كله بما أنشأوه من المعاهد والمراكز البحثية والمؤسسات العلمية الجامعية والمطابع والمجلات ودوائر المعارف والمؤتمرات ، حتي بلغوا فيه منذ مئات السنين ، وفي شتي البلدان وبسائر اللغات ، مبلغاً عظيماً من العمق والشمول والطرافة ، وأصبح إنتاجهم العلمي يكون أحد الروافد الرئيسية لوعينا القومي ، وأحد مصادر المعرفة المباشرة لتراثنا وثقافتنا العلمية والفلسفية والقومية (2).
وكان للعلم العربي نصيب وافر من هذه الجهود الاستشراقية علي تنوعها سواء فيما يختص بالكشف عن كنوز تراثه وصيانته وطبعه ونشره وترجمته ، أو فيما يتعلق بدراسته وتقييمه ونقده ومعالجة قضاياه ومشكلاته والترجمة لأعلامه . ولم تقصر هذه الجهود علي مجال واحد من مجالات العلم العربي ، وإنما شملت جميع مجالاته تقريباً : الطب ، والفلك ، والميكانيكا ، والرياضيات ، والزراعة ، والملاحة والبيطرة ... الخ ، ولولا هذه الجهود الاستشراقية – علي ما فيها من سلبيات – لظلت معرفتنا بتراثنا العلمي محدودة في أضيق نطاق.
ولهذا السبب حظي الاستشراق والمستشرقين باهتمام كبير من علمائنا ومفكرينا المعاصرين ، ولكن اهتماماتهم انصبت إما علي تفنيد آراء المستشرقين في تحقيق هذا التراث وفهرسته ونشره ، ولكن بحثنا هذا يركز علي جانب واحد من آراء المستشرقين في الفكر العربي ، وهو الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين الأصالة والتبعية .

اقتباسات الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات الرؤية الإستشراقية للعلم العربي بين التبعية والأصالة

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
أتصل بنا

كتب أخرى لـ الأستاذ الدكتور محمود محمد علي

كتب أخرى في تاريخ العلوم عند العرب