English  

تحميل كتاب اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) - pdf

الناشر بالمكتبة هو المؤلف

معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط وأي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف ناشر الكتاب

الناشر بالمكتبة هو المؤلف
اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) - pdf

اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) -

مؤلف: عيسى خيري الجعبري
قسم: الفقه الإسلامي
اللغة: العربية
الصفحات: 293
حجم الملف: 45.39 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

عيسى خيري الجعبري

الناشر والمؤلف كتاب اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) - وناشر 8 كتب أخرى.
حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيماوية من الجامعة الأردنية سنة 1990، وعلى شهادة بكالوريوس التربية الإسلامية من جامعة القدس المفتوحة سنة 2001، وعلى شهادة ماجستير الفقه والتشريع وأصوله من جامعة القدس سنة 2016/ 2017.

وصف الكتاب

تبحث هذه الدراسة في الآراء الفقهية التي اختارها الإمام محمد بن جرير الطبري (224- 310 هـ)، - وهو أحد العلماء الموسوعيين البارزين في الثقافة الإسلامية عبر التاريخ- في المسائل المتعلقة بأحكام الحدود، وهو المصطلح الذي يشير إلى العقوبات التي حدّدها الشارع الكريم لعدد من الجرائم، ولم يترك تقديرها للحكام والقضاة، وقد اتفق فقهاء المذاهب المعروفة على أن جرائم الزنا والقذف والسرقة وقطع الطريق وشرب الخمر، من الجرائم التي لها عقوبات محددة في الشريعة لا يجوز مخالفتها، وهي جرائم يجمع بينها أنها تؤثر على استقرار المجتمع بشكل عام.
لقد كان الإمام الطبري أحد أصحاب المذاهب الفقهية التي كان لها أتباع يسيرون على نهجها، وقد استمر مذهبه في الساحة الإسلامية حتى انقرض أتباعه بعد القرن الخامس الهجري، ولأجل ذلك فقد هدفت الدراسة إلى إبراز وبيان آراء هذا الإمام، ومقارنتها بآراء غيره من الأئمة.
وقد قام الباحث في هذه الدراسة برصد الآراء الفقهية التي اختارها الإمام الطبري في هذه المسائل من خلال الكتب الباقية من تراثه الذي ضاع كثير منه عبر العصور، وكانت الكتب التي سطر فيها مذهبه الفقهي مما ضاع من تراثه، ولكنه كان قد ذكر عددًا من اختياراته في مسائل الفقه في كتابيه الشهيرين: (جامع البيان عن تأويل آي القرآن) و(تهذيب الآثار وتفصيل الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأخبار)، والأول منهما كتاب في تفسير القرآن، أما الثاني فهو في علم الحديث رواية وشرحًا، ثم رصد الباحث الآراء الأخرى لبقية العلماء في تلك المسائل، وأجرى دراسة مقارنة بين هذه الآراء والأدلة التي تستند إليها، وقام بترجيح ما يراه الأقرب إلى موافقة أدلة الشريعة المطهرة.
وقد خلصت الدراسة إلى أن الإمام الطبري كان فقيهًا ذا شخصية مستقلة، استفاد من تمكنه من علوم الشريعة المختلفة من قرآن وحديث وأصول وعلم خلاف ولغة، فتميزت آراؤه ولم يلتزم فيها إلا بما هداه إليه اجتهاده، ولذلك فقد انفرد بآراء خرجت عن آراء المذاهب الأربعة المتبوعة بما نسبته 10% من المسائل المطروحة للبحث، وعددها عشرون مسألة فقهية، كما بينت الدراسة أن أكثر المذاهب التي اتفق معها الإمام الطبري في اختياراته كان المذهب الشافعي، ولا غرابة في ذلك إذ أنه نشأ متمذهبًا بهذا المذهب في بداياته العلمية، ولا شك أن لذلك أثرًا باقيًا في اختياراته الفقهية.
وقد أوصت الدراسة بإيلاء مزيد من العناية بدراسة الآراء الفقهية للإمام الطبري وإبرازها وإفرادها، إحياءً لتراث هذا الإمام العظيم، وخدمة للدراسات الفقهية المقارنة عمومًا.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

اقتباسات اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) -

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات اختيارات الامام الطبري في مسائل الحدود(دراسة فقهية مقارنة) -

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
أتصل بنا

كتب أخرى لـ عيسى خيري الجعبري

كتب أخرى في الفقه الإسلامي