English  

تحميل كتاب أنا حرة Pdf

مصدر الكتاب

تم جلب هذا الكتاب من موقع archive.org على انه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا

أنا حرة
Qr Code أنا حرة

أنا حرة

  ( 4 تقييمات )
مؤلف:
قسم: الروايات والقصص الأدبية [تعديل]
اللغة: العربية
الناشر:  مكتبة الأسرة
ردمك ISBN: 9789777950053
تاريخ الإصدار:
الصفحات: 191
حجم الملف: 4.51 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 03 أبريل 2007
ترتيب الشهرة: 16,369 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر: نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
قراءة وتحميل ( )

وصف الكتاب

"كانت تريد أن تنطلق.. وقد انطلقت عدة مرات.. كانت تذهب إلى الحقول في شارع بين الجناين.. وكانت في كل مرة تعود من انطلاقها لتستقبلها عمتها بالشبشب، وكان أحياناً يتولى استقبالها زوج عمتها، وكانت في بادئ الأمر تبكي وتصرخ وتستغيث وهي تحت الصفعات وضربات الشبشب، ثم بدأت تدافع عن نفسها وتصرخ وتصد الضربات بذارعيها وتجادل عمتها وزوج عمتها، وقد صاحت في وجههما يوماً: -أنا حرة.. أعمل اللي أنا عايزاه.. ما حدث له دعوة بيّه. وأخرسها كفّ زوج عمتها بصفعة على شفتيها، وردت عمتها: -حرة!! حر لما يلهفك، قليلة التربية!.. وعندما هدأت أخذت تكرر بلهجة ساخرة: أنا حرة.. أنا حرة!! ثم انطلقت دموعها مرة أخرى.. هل هي حرة، وهل يقدّر لها يوماً أن تكون حرّة تفعل ما تريد؟.. متى ستخرج من هذا البيت؟ وإلى أين؟..".

وكانت في كل مرة تعود من إنطلاقها لتستقبلها عمتها بالشبشب، وكان أحياناً يتول استقبالها زوج عمتها، ‏وكانت في بادئ الأمر تبكي وتصرخ وتستغيث وهي تحت الصفعات وضربات الشبشب، ثم بدأت، تدافع عن ‏نفسها وتصرخ وتصد الضربات بذراعيها، وتجادل عمتها وزوج عمتها وقد صاحت في وجههما يوماً:‏ ‎
‎ ‏- أنا حرة، أعمل اللي أنا عايزاه... ما حدش له دعوة بيه وأخرسها كف زوج عمتها بصفعة على شفتيها، ‏وردت عمتها: ‏ ‎
‎ ‏- حرة، حر لما يلهفك، قليلة التربية!...‏ ‎
‎ وعندما هدأت أخذت تكرر بلهجة ساخرة: أنا حرة... أنا حرة... أنا حرة... ثم أنطلقت دموعها مرة أخرى... ‏ ‎
‎ هل هي حرة، وهل يقدر لها يوماً أن تكون تفعل ما تريد، متى ستخرج من هذا البيت، وإلى أين...‏ ‎

‎ إنها لو خرجت منه، فستخرج إلى بيت زوجها... رجل كزوج عمتها يحدد حريتها بأربعة جدران وبالمقابلات ‏والزيارات وحفلات الزار أو رجل آخر... وأحمر وجهها وهي تذكر هذا الرجل الآخر... فقد كان في حينها ‏رجل آخر فعلاً... رجل تكرهه وتشمئز منه، وستكرهه طول حياتها، وتشمئز منه طول حياتها.‏

مراجعة كتاب "أنا حرة"

اقتباسات كتاب "أنا حرة"

كتب أخرى مثل "أنا حرة"

كتب أخرى لـ "احسان عبد القدوس"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا