English  

اقتباسات من كتب فيودور دوستويفسكي

فيودور دوستويفسكي

(143 تقييمات)

له (46) كتاب بالمكتبة, بإجمالي مرات تحميل (202,672)

فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي واحد من أكبر الكتاب الروس ومن أفضل الكتاب العالميين، وأعماله كان لها أثر عميق ودائم على أدب القرن العشرين. شخصياته دائماً في أقصى حالات اليأس وعلى حافة الهاوية، ورواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في ذلك الوقت. العديد من أعماله المعروفة تعد مصدر إلهام للفكر والأدب المعاصر، وفي بعض الأحيان يذكر أنه مؤسس مذهب الوجودية. تم القبض على دوستويفسكي وزج به إلى السجن في 23 ابريل من عام 1849، لكونه أحد اعضاء جماعة التفكير المتحرر " جماعة دائرة بتراشيفيسكي، . بعد الثوره في عام 1848 في أوروبا كان القيصر " تسار نيكولاس، جاف وقاسي في التعامل مع اية جماعات تعمل في الخفاء، والتي احس انها من الممكن ان تهدد الحكم الفردي المتعامل به. في 16 نوفمبر من تلك السنه، كان دوستويفسكي ومعه باقي اعضاء " جماعة دائرة بتراشيفيسكي قد حكم عليهم بالإعدام. بعد عملية اعدام زائفه، والتي خلالها وقف دوستويفسكي مع باقي الأعضاء في الخارج في اجواء متجمده منتظرين فرقة الإعدام لتقوم بالحكم. تغير حكم الإعدام على دوستويفسكي إلى اربع سنوات من النفي مع العمل الشاق - بالاضافة الي التجنيد اربع سنين ولكن بعد 8 أشهر شفع له بارون عند الامبراطور حتي رقي لظابط ثم الي ملازم ثان مستعيدا بذلك حقوق النبالة ولكن لم يسمح له بالذهاب الي العاصمتين سانت بطرسبرغ وموسكو - في سجن كاتورجا، في مقاطعة اومسك، بسيبيريا،. بعد سنين شرح دوستويفسكي إلى اخيه المعاناة التي تعرض لها عندما كان " يغلق عليه التابوت ". وصف له الثكنات العسكريه المتداعيه، والتي كما وصفها بكلماته عندما كتب " كان من المفترض ان تهدم منذ سنين ". فارق دوستويفسكي الحياة عام 1813, فمشى في جنازته ثلاثون ألف شخص تقريباً, وعم الحزن روسيا كلها

  لقد بلغت حياته من الاعتزال و من فرط الإنطواء على النفس أنه يخشى لقاء أي انسان.  
  كان مدينا لصاحبه الشقه فكان يخشي أن يلتقي بها... وليس مرد ذلك إلي أنه جبان رعديد...أو إلي أنه مروع مذعور ...بالعكس....ولكنه يعاني منذ بعض الوقت حاله من التوتر والعصبيه توشك أن تكون مرض الكآبة....  
  على المرأة ان تختار إما الحب أو السعادة من روائع الأديب العالمي فيدور دستويفسكي  
  كانت نفسي تمتلئ حزنناً من ذلك الصباح وكان يخيل الي أن العالم كله يهجرني وأن الناس جميعاً يهربون مني دوستويفسكي الليالي البيضاء  
  كان يود لو يستطيع أن يعانق صديقا ،أن يقول لأول مرة "صباح الخير" ..صباح الخير يا "صديقي"..  
  لو وهبت الحرية لإنسان ضعيف ،لأوثقها بيديه ، و أعادها إليك ..لا قيمة للحرية عند إنسان ساذج !..  
  الأفكار تنشأ من الألم ،و الألم ينادي الأفكار ،فإذا كان الإنسان سعيدا لم يفكر قط!!...  
  وقد اردت ان اقفز فوق الحاجز و ان اتخطاه بسرعة . انا لم اقتل كائناً انسانياً و انما قتلت مبدأ، ولكن لإن قتلت المبدأ فلم استطع أن أتخطاه،بل بقيت في الجهة التي كنت فيها،كل ما استطعت أن فعله هو انني قتلت حتى انني كما تبين لم اعرف كيف اقتل...  
  إن قلبه يرنو إلى ضم قلبها ،إنه يصبو إلى أن ينسى نفسه معها في عناق مجنون جامح حتى ليموتا معا...  
  ليس لدي من واقع الحياة إلا القليل جداً  
  عندما أصبحوا أشراراً أخذوا يتحدّثونَ عن الأخوّة والإنسانيّة وفهموا تلك الأفكار. وعندما أصبحوا مجرمين اخترعوا العدالة، وكتبوا قوانينَ تصونها، ولأجلِ تطبيق القوانين نصبوا مقصلة.  
  العلم يمنحنا الحكمة والحكمة تكشف لنا القوانين ، معرفة قوانين السعادة فوق السعادة .  
  على الإنسان أن يميز بين الخير والشر بنفسه، مستلهماً حكم قلبه.  
  ما أصعبَ الأمر على من يعرف الحقيقة وحده  
  ''ألا فلتظل سماؤك مضيئة...ألا فلتظل بسمتك مشرقة مطمئنة وبوركت يا من وهبت لحظة من هناء وسعادة لقلبي الممتن الذي يعيش وفي وحشة العزلة  
  ليسَ في الطبيعةِ ما يُضْحِك، رغمَ كلِّ ما قد يظنهُ الإنسانُ لامتلاءِ عقلهِ بأوهام حمقاء!  
  إن قطعة الخبز تبدو لنا دائما أكبر مما هي في الواقع حين نراها في يد غيرنا  
  إنني أدرك اليوم أن رجالا مثلي يحتاجون إلى أن يضربهم القدر، يحتاجون إلى أن يضربهم القدر ضربة تدمر كيانهم وتوقظ في أنفسهم قوى الحقيقة العليا. ما كان لي أبدا، أبدا، أن أستطيع النهوض من تلقاء نفسي  
  إن رغبتى فى أن أكون لطيفاً تسئ إلي دائماً فى الحياة